الحكومة التونسية: لم يكن هناك من ضرورة لقطع العلاقات مع سوريا

أكد المتحدث الرسمي باسم الحكومة التونسية خالد شوكات أن بلاده تدعم كل المبادرات التي تحفظ وحدة التراب الوطني السوري لكنها “غير معنية” بالشؤون الداخلية لسوريا وغيرها.

وافادت وكالة مهر للانباء ان شوكات قال في تصريحات صحفية  “أتصور أن سياستنا الخارجية تجاه الأزمة في سوريا تغيرت تغيرا جذريا وأعتقد أن الدبلوماسية التونسية حاليا أكثر توازنا وأقل تشنجا وأكثر واقعية وتتفق أكثر مع مقدراتنا ومصالحنا وإمكاناتنا”.

وأضاف شوكات “نحن قلنا إن الشأن السوري يجب أن يكون شأنا سوريا خالصا ولم يكن هناك من ضرورة لقطع العلاقات مع سوريا وقد تمت إعادة المصالح القنصلية التونسية إلى سوريا بالنظر إلى وجود جالية تحتاج إلى دعم”.

وتابع شوكات “من الضروري الاستمرار في النهج الذي عرفت به الدبلوماسية التونسية من خلال عدم التدخل في شؤون الاشقاء ودعم كل المبادرات الخيرة التي تحفظ وحدة التراب الوطني السوري وتساعد على خروج هذا البلد العربي الشقيق من محنته في أقرب وقت ممكن”

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*