الحكومة اليونانية تقدم للبرلمان الشق الثاني من الاجراءات المثيرة للجدل

 

 اعلن مصدر برلماني ان الحكومة اليونانية قدمت للبرلمان مشروع قانون حول الشق الثاني من الاجراءات التي يطالب بها الدائنون لضمان الحصول على قرض جديد للبلاد.

 

 ويتضمن الشق الثاني ادراج التوجيهات الاوروبية التي اقرت في 2013 خلال الازمة في قبرص وتنص على ضمان الودائع المصرفية التي تصل قيمتها الى مئة الف يورو، وكذلك اصلاح قانون الاحوال المدنية لتسهيل وتبسيط عمل القضاء وخفض نفقاته.

 

واعلنت نقابة الموظفين (اديدي) عن تظاهرة امام البرلمان مساء الاربعاء خلال مناقشة النص في جلسة طارئة.

 

ويشكل هذا التصويت اختبارا جديدا لحكومة رئيس الوزراء الكسيس تسيبراس زعيم الحزب اليساري الراديكالي سيريزا الذي صوت اكثر من خمس اعضائه ضد الشق الاول من الاجراءات الصارمة التي اقرها البرلمان قبل اسبوع.

 

وتم تبني هذه الاجراءات في نهاية المطاف بفضل اصوات المعارضة اليمينية والاشتراكية.

 

وكانت هذه الاجراءات الاولى تتعلق خصوصا بزيادة ضريبة القيمة المضافة ورسوم الضمان الاجتماعي، في قانون دخل حيز التنفيذ الاثنين.

 

ورأى محللون في الايام الاخيرة ان حكومة التحالف لسيريزا واليونانيين المستقلين (حزب سيادي صغير) ستضطر للجوء الى انتخابات مبكرة في الاشهر المقبلة اذا استمرت الانشقاقات في الكتلة البرلمانية لسيريزا.

 

لكن الحكومة التي تتولى السلطة منذ ستة اشهر تأمل في الا يزيد عدد المعارضين خلال تصويت الاربعاء.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*