الحلقي: سوريا مهتمة بتطوير الشراكة مع الدول الصديقة وفي مقدمتها روسيا

 


أشار رئيس مجلس الوزراء السوري وائل الحلقي إلى ان بلاده مهتمة بتطوير الشراكة مع الدول الصديقة خلال الفترة المقبلة وفي مقدمتها روسيا، مضيفًا أن “وزارة النفط والثروة المعدنية أعدت مشاريع استراتيجية في قطاع الطاقة وعلى رأسها التنقيب عن النفط والغاز في البر والبحر، إذ تم تقديم مقترحات لشركات من الدول الصديقة وفي مقدمتها روسيا”.

وقال الحلقي، خلال مقابلة له مع وكالة “سبوتنيك” الروسية، إن “الجانبين السوري والروسي يدرسان إمكانية إنشاء بنوك مشتركة لتسهيل المعاملات التجارية بين البلدين بالعملات الوطنية”، مضيفا ان “المجلس السوري الروسي المشترك أعرب عن رغبته في فتح مصرف سوري روسي على أن يتولى البنك المركزي في البلدين الإشراف على هذا البنك”.

رئيس الحكومة السورية وائل الحلقي

رئيس الحكومة السورية وائل الحلقي

وفيما يتعلق بالتعاون بين الجانبين في مجال صناعة السيارات، أكد الحلقي أن سوريا ترى آفاقاً في استئناف وتعزيز محادثات التعاون مع رائد صناعة السيارات الروسي “افتو فاز” لدخول الأسواق السورية، وقال إن “وفداً من شركة صناعة السيارات السوري الإيراني “سيامكو” زار مقر شركة “افتو فاز” لمناقشة سبل الشراكة في تصنيع سيارات “لادا غرانتا” في سوريا، حيث جرى توقيع بروتوكول للتعاون بين الجانبين في العام 2011.

ولفت الحلقي إلى أن الجانبين السوري والروسي يضعان اللمسات الأخيرة على المشاورات بشأن تمويل بناء محطة “تشرين 3” لتوليد الطاقة، موضحا أن دمشق منحت الشركات الروسية الموافقة على المشاركة في بناء وتطوير المصافي النفطية الموجودة في سوريا إضافة إلى بناء مصاف نفطية مشتركة بالتعاون مع إيران وفنزويلا.

وأكد رئيس مجلس الوزراء استعداد سوريا لأن تكون محوراً ومركزاً للصادرات الروسية إلى أسواق منطقة الشرق الأوسط، قائلا إن “سوريا بأفضليتها الجغرافية قادرة على أن تكون مركزاً صناعياً وتجارياً مهماً للشركات الروسية في منطقة الشرق الأوسط”، مشيراً إلى أن “دمشق تدعم مشاركة الشركات الروسية في قطاع الاتصالات والتكنولوجيا العالية والبنية التحتية في سوريا”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*