الخارجية السورية : ما يردده الجبير لا يعدو كونه صدى لما يقوله سادته في إسرائيل وأمريكا

syria11.jpg

رد مصدر رسمي في وزارة الخارجية السورية علي ادعاءات وزير خارجية نظام ال سعود بوجود خطة بديلة في حال عدم التزام الاطراف في سوريا بوقف اطلاق النار الذي دخل اعتبارا من فجر يوم السبت الماضي حيز التنفيذ.

واعتبر المصدر الرسمي في بيان نقلته وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) اليوم ” ان ما يردده وزير خارجية النظام السعودي لا يعدو كونه صدى لما يقوله سادته في إسرائيل وأمريكا، وان حديث الجبير عن وجود خطة “ب” إزاء التطورات الراهنة في سوريا هو مجرد وهم في ذهن نظام آل سعود.

ووصف المصدر، تصریحات وزیر خارجیة نطام ال سعود بـ “مقدمة لنسف جهود الحل للأزمة فی سوریا”.. معتبراً أنها “تمثل انتهاکاً لقرار مجلس الأمن رقم 2268، ومحاولة لإفشال وقف الأعمال القتالیة، وجرعة کاذبة لرفع معنویات أدواته المنهارة فی سوریا”.

وشدد المصدر الرسمي ، أن “النظام السعودی یستمر من خلال تصریحات رموزه بترجمة الدور التدمیری للمملکة الوهابیة ضد دول وشعوب الأمتین العربیة والإسلامیة والأمن والاستقرار فی العالم”… مؤكدا على أن “الشعب السوری ینظر بازدراء إلى سفاهات (مسؤولی هذا النظام) التی تعکس تخلفه وهمجیته والدرك الذی وصل إلیه من الوضاعة والانحطاط”.

وأضاف “إن سوريا تدعم طلب الأمين العام للامم المتحدة تشكيل لجنة دولية لجرائم الحرب التي ارتكبها ويرتكبها النظام السعودي في اليمن وفي العالم العربي، لأنه بات واضحاً للقاصي والداني أن دور هذا النظام هو إلحاق الهزائم والنكسات بالأمة العربية وضرب استقرارها ما يجعله خطراً على الوجود والأمن القومي العربي برمته والسلم والاستقرار في العالم”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*