#الخارجية_العراقية : #السبهان لم يفهم بعد طرده، وأكاذيبه تصلح للنشر في صحيفة #الشرق_الأوسط

iraq-saudi-flags

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية، أحمد جمال، أن محاولة وزير الدولة السعودي ثامر السبهان”زج” اسم مدينة مكة المكرمة “دليل إفلاس وضعف”، مؤكداً أن وزارة الخارجية العراقية هي وزارة لكل العراقيين.

وفي معرض رده على تصريحات الوزير السعودي والتي هاجم فيها خلالها وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري، أكد جمال إن “السبهان لم يفهم بعد طرده. أن الخارجية وزارة كل العراقيين”، وأضاف جمال أن “زج اسم مكة المكرمة دليل إفلاس وضعف، وهذه الكذبة تصلح للنشر في صحيفة الشرق الأوسط”.

وكان السبهان، الذي عمل  في وقت سابق كسفير لبلاده في العراق، قبل أن يتم طرده، اتهم الأربعاء، الجعفري بأنه “يريد تدمير مكة أولا ومن ثم يستنكر”، في إشارة على ما يبدو إلى تحفظ العراق على قرار لمنظمة التعاون الإسلامي بشأن اتهام السعودية للجيش اليمني بإطلاق صاروخ نحو مكة، فيما عد ما سماه “اختطاف” وزارة عربية لـ”مصالح” إيران “مصيبة”.

وكان الجعفري أعلن تحفظ العراق على قرار أصدرته منظمة التعاون الإسلامي بشأن اتهام السعودية للقوات اليمنية المشتركة بإطلاق صاروخ نحو مكة، عازياً سبب التحفظ إلى عدم وجود “إثبات للحادثة”، حيث أكدت القوات اليمنية أنذاك أن الصاروخ استهدف مطار الملك عبد العزيز الدولي في جدة ولم يستهدف مكة المكرمة نهائياً التي يحرص عليها اليمنيون أكثر من آل سعود .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*