الخبراء الروس سيشاركون في إزالة الألغام بمدينة تدمر

 

أعلن المسؤول في مركز إزالة الألغام للقوات المسلحة الروسية دميتري فيريتينيك، أن الخبراء الروس سيشاركون في إزالة الألغام بمدينة تدمر السورية، وسيباشرون العمل بعد عدة أيام، موضحاً أن “المواقع التي ستجري إزالة الألغام منها بالدرجة الأولى ستقرر في الميدان”.

وأضاف أن “العبوات الناسفة موجودة بكل مكان، ولذلك فإن العمل سيكون صعباً ودقيقاً وطويلاً، ومن الصعب تحديد الموعد الدقيق بعد”. وأشار إلى أن أعمال إزالة الألغام ستجري في المناطق السكنية والأثرية من تدمر في آن واحد، وسيتم تفجير العبوات الناسفة خارج المدينة.

تدمر

الخبراء الروس سيشاركون في إزالة الألغام بمدينة تدمر

وقد انطلقت اليوم السبت، المجموعة الأولى من الخبراء الروس من مركز إزالة الألغام للقوات المسلحة الروسية من قاعدة حميميم، باتجاه مدينة تدمر السورية.

وستقطع المجموعة الهندسية الروسية مسافة 300 كلم لكي تساعد في تطهير المرافق العامة ومنشآت البنى التحتية والمنطقة الأثرية من الألغام والعبوات الناسفة التي زرعها الإرهابيون قبل اندحارهم من المدينة.

وستقوم مروحيات قتالية، من طراز “مي-24″ و”مي-28″، بتوفير الحماية للقافلة العسكرية الروسية خلال رحلتها نحو تدمر. وتضم القافلة أكثر من 20 سيارة وعربة، بما في ذلك عربات مدرعة من طراز ” ب ت ر-82″ وناقلات جنود مدرعة وشاحنات كاماز ثقيلة محملة بالمعدات والتجهيزات الهندسية اللازمة للعمل ولإقامة معسكر للعسكريين الروس بكافة تجهيزاته.

ومن بين المعدات الهندسية هناك روبوتات موجهة عن بعد لنزع الألغام من طراز “أوران-6″، يمكنها العمل في مختلف أنواع الأراضي وفي الظروف الميدانية وضمن المدن. وتضم المجموعة الروسية كلابا مدربة (4 كلاب) ومن بينها كلب الولف الألماني بيرتا (7 سنوات)، ويمكنها عمليا اكتشاف كل أنواع المواد المتفجرة المعروفة، وتعمل في الأماكن التي لا يمكن للمعدات التكنولوجية الوصول إليها.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*