الخبراء الروس يؤكدون استخدام الإرهابيين للسلاح الكيميائي في حلب

chemical-masks - syria

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الجمعة، أن خبراء مركز الحماية الإشعاعية والكيميائية والبيولوجية الروسي عثروا على أدلة تثبت استخدام الإرهابيين للسلاح الكيميائي بجنوب غربي حلب في سوريا.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية، الجنرال إيغور كوناشينكوف، في بيان له إن “ضباط المركز العلمي لقوات الحماية الإشعاعية والكيميائية والبيولوجية للقوات المسلحة الروسية عثروا خلال عمليات الاستطلاع في منطقة 1070 جنوب غربي حلب على أدلة تثبت استخدام الإرهابيين للسلاح الكيميائي ضد السكان المدنيين والعسكريين السوريين”.

وأضاف أن خبراء وزارة الدفاع الروسية عثروا على قذائف لم تنفجر، تابعة للإرهابيين، تحتوي على مواد سامة، وأخذوا عينات التربة في المنطقة.

وأشار إلى أنه “بعد إجراء تحليل سريع بالمختبر المتنقل، تم تحديد أن المواد السامة التي تحتوي عليها القذائف المدفعية للإرهابيين هي على الأرجح الكلور والفسفور الأبيض”.

وأضاف كوناشينكوف أن التحليل الشامل للمواد التي تم العثور عليها في حلب، سيجري في المركز العلمي لقوات الحماية الإشعاعية والكيميائية والبيولوجية المذكور، الذي يوجد لديه اعتماد لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

هذا، وكان الخبراء الروس قد وصلوا إلى سوريا في بداية الشهر الجاري لأخذ العينات في المنطقة التي يعتقد بأن الإرهابيين استخدموا فيها السلاح الكيميائي.

وكانت الدفاع الروسية قد أشارت إلى أن اثنين من العسكريين السوريين قتلا، وأصيب 37 من المدنيين جنوب غربي حلب يوم 30 تشرين الأول/أكتوبر الماضي جراء هجوم المسلحين بالسلاح الكيميائي.

وأدانت وزارة الخارجية الروسية بشدة استخدام الغازات السامة من قبل المسلحين ضد المدنيين في حلب، مجددة دعوتها لفصل المعارضة عن الإرهابيين في سوريا.

المصدر : سبوتنيك
روسيا، سوريا، السلاح الكيمياوي، الارهاب،

Source link

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*