الداخلية السعودية تمارس الترهيب الفكري: عقوبات مشددة ضد من يتعاطف مع حزب الله

 

بلغ الجنون السعودي من حزب الله ذروته، فأصدرت الرياض فتاواها الجديدة بحق كل من يتعاطف معه، في سابقة تشكل خرقاً لكل الأعراف والقوانين الدولية. إعلان وزارة الداخلية السعودية عن تطبيق عقوبات مشددة على كل مواطن أو مقيم يؤيد أو يظهر الانتماء إلى حزب الله، لا ينفصل عن سياق الترهيب الفكري الذي بدأت السعودية بممارسته منذ زمن، والذي بدت فيه كمن يُحاسب على النوايا والعاطفة.

السعودية

وفي بيان لها، قالت الوزارة “إن كل مواطن أو مقيم يؤيد أو يظهر الانتماء إلى ما يسمى حزب الله، أو يتعاطف معه أو يروج له أو يتبرع له أو يتواصل معه أو يؤوي أو يتستر على من ينتمي إليه فسيطبق بحقه ما تقضي به الأنظمة والأوامر من عقوبات مشددة بما في ذلك نظام جرائم الإرهاب وتمويله، إضافة إلى إبعاد أي مقيم تثبت إدانته بمثل تلك الأعمال”، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس”.

وكانت الدول الست في مجلس التعاون الخليجي قد اعتبرت الحزب الذي يقاتل الجماعات التكفيرية المدعومة منها في سوريا، تنظيما إرهابيا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*