الداخلية الكويتية: القبض على شبكة إرهابية تمول وتسلح ’داعش’ في سوريا

 

أعلنت وزارة الداخلية الكويتية عن توقيف شبكة إرهابية تمول “داعش” الارهابي وتزوده بالأسلحة تضم لبنانيا ومصريا وخمسة سوريين واستراليين ومواطنا كويتيا.

واضافت الوزارة  في بيان لها ان يقظة رجال الأمن نجحت بالإيقاع بشبكة ارهابية تمول تنظيم “داعش” الإرهابي وتزوده بالصواريخ والأسلحة مؤكدة انه “تم ضبط الرأس المدبر وعددا من أعضاء الخلية وقد أدلى الارهابيون باعترافات تفصيلية عقب سقوطهم في قبضة الأمن”.

وأوضح بيان وزارة الداخلية أن المتهم الأول لديه موقع إلكتروني على شبكة الإنترنت تحت إدارته وإشرافه، حيث يستغله في تأييد تنظيم “داعش” الإرهابي.

الكويت

القبض على شبكة إرهابية تمول وتسلح “داعش” في سوريا

وأدلى المتهم -خلال التحقيقات- باعترافات تفصيلية كَشَف فيها أنه عقد صفقات لشراء أسلحة وصواريخ من نوع “FN6” لصالح التنظيم، وأنه على اتصال دائم مع قياديي تنظيم “داعش” الإرهابي في سوريا، كما أقر المتهم باعترافات كاملة بعقد هذه الصفقات في أوكرانيا، ومن ثم شحنها إلى تركيا، ومنها إلى تنظيم “داعش” في سوريا.

كما اعترف المتهم بطباعة طوابع وتصميم أختام عليها شعار “داعش” الإرهابي، وتحويل المبالغ إلى حسابات في تركيا وسوريا، واعترف على عدة أشخاص داخل دولة الكويت هم شركاؤه في التنظيم وهم:

1- عبد الكريم محمد سليم (سوري الجنسية مواليد 1962)، وهو تاجر سلاح لديه شركة أوكرانية، وقد جهّز لشراء صواريخ محمولة على الكتف وأجهزة لاسلكية (تم ضبطه).

2- حازم محمد خير طرطري (سوري الجنسية مواليد 1984) يعمل بإحدى الشركات (وقد تم ضبطه).

3- وائل محمد أحمد بغدادي (مصري الجنسية مواليد 1974) وهو عضو بتنظيم “داعش” الإرهابي (تم ضبطه).

4- راكان ناصر منير العجمي وهو (كويتي الجنسية مواليد 1988)، وكان يقوم بتقديم الدعم للمتهمين في أعمالهم الإرهابية (تم ضبطه).

5- عبد الناصر محمود الشوا (سوري الجنسية مواليد 1987) (تم ضبطه).

كما كشفت الاعترافات عن وجود أربعة عناصر آخرين يتبعون التنظيم في الخارج وهم:

1- هشام محمد ذهب وهو أسترالي من أصول لبنانية (خارج البلاد).

2- وليد ناصيف وهو سوري الجنسية ويعمل صرافاً في مدينة أورفا التركية القريبة من الحدود السورية (خارج البلاد).

3- ربيع ذهب أسترالي من أصول لبنانية (خارج البلاد).

4- محمد حكمت طرطري (سوري الجنسية مواليد 1980)، ويقوم بدور التنسيق المالي والاتصال الخارجي، (خارج البلاد).

وقد تم إحالة المتهمين الذين تم ضبطهم والمضبوطات إلى جهات التحقيق المختصة.

وتؤكد وزارة الداخلية عزمها على مواصلة التصدي لأية محاولات إرهابية أو متطرفة تحاول تهديد أمن الوطن وأمان مواطنيه، داعية الجميع إلى التعاون ومد جسور التواصل مع أجهزة الوزارة المختصة بما فيه الصالح العام.

يذكر انه وفي وقت سابق كانت وزارة الداخلية قد أعلنت عن القبض على 3 أشخاص حيث ضبطت “ترسانة ضخمة من الأسلحة والذخائر والمواد المتفجرة في أحد المنازل في حفرة عميقة ومحصنة بالخرسانة”.

وأوضحت الوزارة أن إجمالي الأسلحة والمتفجرات والذخائر التي عثر عليها لديهم كانت كالتالي: 19 ألف كيلوغراماً من الذخيرة و144 كيلوغراماً من المتفجرات من مادتي “تي. إن. تي” شديدة الانفجار و”بي إي 4″، و65 سلاحاً متنوعاً و3 قاذفات “آر بي جي” و204 قنابل يدوية بالإضافة إلى صواعق كهربائية.

بالاضافة الى انها كانت قد أعلنت في أواخر يونيو الماضي الكشفت عن خلية إرهابية مكونة من 5 كويتيين، توفي أحدهم في العراق، بينما ألقت القبض على 4 منهم بعد أن استدرجتهم إلى البلاد من سوريا والعراق، حيث كانوا يقاتلون ضمن “داعش”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*