الدفاع الروسية رداً على مزاعم أنقرة: طائراتنا في سوريا لم تخرق الأجواء التركية

نفت وزارة الدفاع الروسية ادعاءات تركيا حول اختراق طائرة روسية لمجالها الجوي. ووصف المتحدث الرسمي باسم الوزارة إيغور كوناشنكوف ادعاءات أنقرة بأن طائرة روسية من نوع “سو – 34” اخترقت مجالها بأنها دعاية عارية من الصحة.

طائرة روسية

طائرة روسية

وأكد المتحدث أن المختصين الأتراك والدفاع الجوي التركي يدركون أن الرادارات التي تراقب المجال الجوي التركي بإمكانها فقط تحديد ارتفاع وسرعة الطائرة. وأضاف أنه ليس بإمكان أي رادار من هذه النوعيات تحديد المجال الجوي للدولة، وأن هذا ممكن من خلال طائرة أخرى تكون على مقربة وهو ما لم يكن.

وصرح إيغور كوناشنكوف أن الحديث عن تحذير الطيار من خلال هذه الرادارات هو من قبيل “الدعاية الجاهلة”.

في المقابل، طالب حلف شمال الأطلسي، موسكو بـ”عدم اختراق طائراتها الحربية المجال الجوي التركي مجددا”، في وقت قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنه يسعى للقاء نظيره الروسي فلاديمير بوتين بعد “اختراق طائرة روسية الأجواء التركية مجددا”.

وعبر أردوغان عن سعيه إلى عقد لقاء مع الرئيس الروسي عقب إعلان الخارجية التركية استدعاء السفير الروسي في أنقرة بعد إعلانها “الاختراق الروسي الجديد للأجواء التركية.”

وحذر الرئيس التركي روسيا من “أي أعمال غير مسؤولة” مثل انتهاك الأجواء التركية، وقال إن على موسكو أن تتحمل “العواقب” في حال استمرت باختراق المجال الجوي التركي.

وكانت وزارة الخارجية التركية زعمت أن طائرة حربية روسية من طراز “سوخوي 34″  دخلت المجال الجوي التركي أمس الجمعة رغم تحذيرات أجهزة الرادار.

ودعا الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، روسيا لـ”اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة” لضمان عدم انتهاك المجال الجوي للحلف مرة أخرى.

وفي حادث مماثل في نوفمبر الماضي أسقطت تركيا طائرة حربية روسية كانت تنفذ طلعة فوق سوريا، وزعمت أنقرة حينها أنها انتهكت مجالها الجوي مما فجر أزمة دبلوماسية فرضت روسيا على إثرها عقوبات اقتصادية على تركيا.‎

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*