الدفاع الروسية : غارات امريكية تقتل عشرات من جنود الجيش السوري

american-plane

أكدت مصادر عسكرية روسية وسورية أن مقاتلات أمريكية استهدفت مواقع للجيش السوري بدير الزور ما أسفر عن سقوط ضحايا في صفوفه ومكن تنظيم “داعش” الارهابي من السيطرة على جبل ثردة بمحيط مطار المدينة.

وأوضحت وزارة الدفاع الروسية السبت 17 سبتمبر/أيلول، أن 62 عسكريا قتلوا وجرح أكثر من 100 في الهجوم الذي شنته 4 مقاتلات أمريكية اثنتان من طراز – F16 وأخريان من طراز A-10.

وأكدت الوزارة أن المقاتلات المهاجمة اخترقت الأجواء السورية من جهة الحدود العراقية وأن الهجوم مكن مقاتلي تنظيم داعش الإرهابي من السيطرة على جبل ثردة في محيط مطار دير الزور.

وكان الجيش السوري أعلن في وقت سابق من السبت أن مقاتلات للتحالف الأمريكي قصفت أحد موقعه العسكرية في محيط مطار دير الزور عند الساعة 17.00 مساء  ما أسفر عن وقوع خسائر بالأرواح والعتاد و”مهد بشكل واضح لهجوم إرهابيي داعش على الموقع والسيطرة عليه”.

وقالت القيادة العامة في بيان: “هذا العمل يعد اعتداء خطيرا وسافرا ضد الجمهورية العربية السورية وجيشها ودليلا قاطعا على دعم الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها لتنظيم داعش الإرهابي وغيره من التنظيمات الإرهابية الأخرى ، ويفضح زيف ادعاءاتهم في محاربة الإرهاب”.

تجدر الإشارة إلى أن هذه الغارات الأمريكية التي استهدفت قوات الجيش السوري ليست الأولى من نوعها.

وكانت هيئة الأركان العامة في الجيش السوري أكدت يوم الـ6 ديسمبر/كانون الأول 2015، أن طائرات تابعة للتحالف الدولي وجهت ضربة إلى المعسكر الميداني للواء 168 في الفرقة 7 بالجيش السوري، والذي يبعد كيلومترين غرب مدينة دير الزور.

وأسفرت هذه الغارة عن مقتل 4 جنود سوريين وإصابة 12 آخرين، بالإضافة إلى تدمير 3 عربات قتالية لنقل المشاة و4 سيارات مزودة بالرشاشات الثقيلة.

يشار إلى أن الولايات المتحدة كانت قد شنت في الـ 3 من أغسطس/آب غارات جوية للدفاع عن مقاتلي المعارضة السورية الذين دربهم الجيش الأمريكي في مواجهة أي جهة كانت بما في ذلك القوات المسلحة السورية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*