الرئيس إميل لحود: العدو والتكفيريين وجهان لعملة واحدة

emil-lahoud.jpg

استنكر الرئيس اللبناني السابق إميل لحود، مساء الأحد، “اغتيال المناضل الشهيد سمير القنطار بواسطة طائرات العدو الاسرائيلي، الذي سجنه لسنين مديدة، وهو يقوم بواجبه الوطني والقومي العربي في الدفاع عن الشعب العربي المقاوم ضد الإرهاب التكفيري”.

وفي بيان صادر عنه، رأى لحود أن “العدو الإسرائيلي يثبت مرة ثانية أن إرهاب الدولة وإرهاب التكفير هما وجهان لعملة واحدة، وأن إستباحة أرض لبنان وسوريا والعراق واليمن إنما هي إستباحة مخطط لها لضرب الخط المقاوم على مساحة الوطن العربي، فلا يبقى للأمة العربية نبض حياة وتدخل قضية العرب الأولى، فلسطين، في غياهب النسيان”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*