الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر في جامع الحمد بدمشق

assad-fitr-prayer

أدى الرئيس السوري بشار الأسد صلاة عيد الفطر في جامع الحمد بدمشق، بعد ان أعلن القاضي الشرعي الأول في دمشق محمود المعراوي مساء أمس أن أول شهر شوال لعام 1436 هجري يوم الجمعة الموافق للسابع عشر من شهر تموز لعام 2015 ميلادي هو أول أيام عيد الفطر المبارك.

وبهذه المناسبة تلقى الرئيس الأسد برقية من القاضي المعراوي قدم له فيها أخلص تهانيه، كما تلقى من وزير العدل السوري نجم حمد الأحمد برقية تهنئة تمنى فيها أن “يتزامن هذا العيد مع الاحتفال بالنصر على الإرهاب وأدواته ومموليه ومؤيديه لتعود سوريا إلى سابق ألقها وتألقها” وتظل بلد المحبة والتسامح والتصافح والأخوة.
وقد تلقى الرئيس الأسد، برقية تهنئة من مفتي الجمهورية الدكتور أحمد بدر الدين حسون باسم العلماء الدين في الإفتاء العام والتدريس الديني، الذي تمنى فيها الرحمة للشهداء والنصر سوريا على أعدائها لتبقى “نموذجا رائدا للأمة العربية والإسلامية” بعد الانتصارات التي حققتها بفضل صمود شعبها وجيشها.

كما أعرب المفتي حسون عن تمنياته أن تتجه الأمة الإسلامية نحو مسيرتها الحضارية لتثبت للعالم “أنها أمة إبداع في العلم والذرة والفضاء بما يضمن السلامة لأبنائها جميعا، وهذا ما فتحت بابه واسعا إيران ليكون مسار تقدم للأمة جمعاء ورسالة للعالم كله، بأننا أمة لن تغيب شمس الحضارة عنها مهما حاول أعداؤها نشر الظلام والجهل”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*