الرئيس الفرنسي من السراي الحكومي: انتخاب رئيس الجمهورية بين أيدي اللبنانيين

 hollande-salam
أمل الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، السبت، أن تسرع زيارته إلى لبنان “بانتخاب رئيس، لكن الأمور بين أيدي اللبنانيين”، وأضاف أن “لبنان بحاجة إلى أن يعزّز وضعه المالي، ولديه قطاع مصرفي قوي”، وأشار إلى أن “الاعتداءات الارهابية في لبنان وفرنسا تستهدف الحرية والتعدد”، وجزم بأن “فرنسا تقف الى جانب لبنان بحكم علاقات التاريخ والثقافة”.
وفي مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس مجلس الوزراء اللبناني تمام سلام في السراي الحكومي، كشف هولاند أن “مسؤولية فرنسا الوقوف الى جانب لبنان لتحمل أعباء اللاجئين السوريين”، متحدثاً عن حرص بلاده على “أمن لبنان”، كاشفاً عن العمل لـ”تقديم مساعدات فورية لتعزيز القدرات العسكرية اللبنانية لمواجهة الارهاب”، وأضاف أن “وزيري دفاع فرنسا ولبنان سيناقشان الدعم العسكري المقدم”.
من جانبه، تمنى سلام  أن “تستأنف فرنسا، بما تملكه من وزن وصداقات مع جميع الفرقاء، الجهود التي سبق أن بدأتها من أجل الدفع في إنجاز الاستحقاق الرئاسي في أقرب الآجال”. شاكراً هولاند على “الدور الذي تقوم به الوحدة الفرنسية العاملة في إطار قوة الأمم المتحدة لحفظ السلام في لبنان، وعلى الدعم الذي قدمته فرنسا ومازالت تقدمه للجيش والقوى الأمنية اللبنانية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*