“الرادار الطائر”.. سلاح #روسيا السري!

1280x960 (1)

“إيه-100” بريميير – طائرة استطلاع روسية ستحل محل طائرات “أ-50″، وستكون قادرة على الكشف عن قاذفات قنابل العدو من على بعد 900 كلم والمقاتلات من على بعد 600 كلم. كما ستتمكن الطائرة الجديدة من كشف الأهداف الأرضية، مثل قوافل المدرعات، من على بعد مسافة 450-500 كلم.
ويستعد هذا الرادار الطائر للاختبار في شهر آذارالمقبل، حيث تستخدم هذه الطائرة أنظمة الإنذار المبكر (أواكس)، فمثلا طائرات الجيل الخامس F-22 رابتور لا تستطيع أن تعمل من دون دعم أواكس، للبقاء غير مرئية، ولكن الطائرة الروسية تستطيع أن تكشفها على بعد 400 كيلومتر من منطقة القتال، مما يجعلها فريسة سهلة لأسلحة الدفاع الجوي وصواريخ الدفاع الجوي البعيدة المدي إس — 400.

ومن المقرر أن تطير إيه — 100 في شهر آذار من العام المقبل في أولى الاختبارات لجميع أنظمتها، وسيبدأ الرادار الطائر العمل في عام 2018، وحتى الآن هذه الطائرة مشروع سري.

المصدر: وكالة سبوتنيك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*