"الرياض وانقرة متورطتان بارسال قياديين وعناصر إرهابية لليمن"

 

أنصار الله: السعودية وتركيا ترسلان قياديين وعناصر إرهابية إلى اليمن

كشف القيادي في حركة أنصار الله اليمنية حميد حسين الحمداني أن السعودية اتفقت مع تركيا لإرسال قياديين وعناصر إرهابية للمشاركة في العدوان على اليمن.

وقال الحمداني إن اعترافات بعض المعتقلين الإرهابيين تؤكد أن قيادات جماعة “داعش” الإرهابية اجتمعوا في مدينة الرقة السورية وهاتاي التركية، وقرروا إرسال عناصرهم استجابة لطلب السعودية.
واضاف أن السعودية نقلت الإرهابيين إلى قواعد عسكرية في مدينة نجران الحدودية وجهزتهم بالسلاح وهيئتهم لدخول الأراضي اليمنية.
وذكر الحمداني أن 650 إرهابيا يتبعون لداعش تم نقلهم إلى السعودية للتخطيط لعمليات إرهابية في اليمن.
هذا وتسعى الجماعات التكفيرية في اليمن لإقامة إمارة لتنظيم القاعدة الإرهابي، في محافظة مأرب وبدعم مباشر من السعودية، بيد أن أغلب الذين ينتمون إليها هم من المشايخ والعسكريين الذين فروا سابقاً إلى السعودية وعادوا اليوم للإلتحاق بهذه الجماعات بدعم و تنظيم سعودي مباشر.
يذكر أن قيادات التنظيم تقوم بعمليات استقطاب لمئات الشبان وتدريبهم في عدد من المعسكرات أهمها مقر اللواء 27 بمنطقة الريان، ومعسكر الأمن العام الواقع بحي الديس بالمكلا، ومعسكر النجدة في منطقة فوه غرب المدينة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*