الزعبي: النظامان السعودي والتركي يتحملان مسؤولية كل نقطة دم هدرت بمدينة حلب

 

أكد وزير الإعلام عمران الزعبي أن هناك أوامر عمليات سعودية وتركية صدرت للتنظيمات الإرهابية في سورية لشن هجمات إرهابية على الجيش العربي السوري والمدنيين في حلب لافتاً إلى أن الإرهابيين وداعميهم “كلما تعثرت محاولاتهم اليائسة في إحراز انتصارات عسكرية في أي منطقة يحاولون تفجير الوضع في مناطق أخرى”.

وزير الاعلام السوري

وزير الاعلام السوري عمران الزعبي

وقال الزعبي في اتصال مع قناة الإخبارية السورية اليوم “نحمل المسؤولية القانونية والسياسية والأخلاقية والجنائية لحكومتي النظامين السعودي والتركي عن كل نقطة دم سقطت أو هدرت بمدينة حلب خلال الأيام الماضية وهم مسؤولون أيضا عن كل ما يحدث في سورية”.

وأدان الزعبي اعتداء التنظيمات الإرهابية بقذائف صاروخية على مشفى الضبيط للتوليد وأحياء سكنية في حلب والذي أدى إلى استشهاد وإصابة عشرات الأشخاص، مؤكدا أن حماية مدينة حلب وأي منطقة في سورية هي واجب كل السوريين والجيش والقوات المسلحة والرديف من الشعب ومن مجموعات المؤازرة ومن أهالي المنطقة فهم جميعهم كتلة واحدة فى مواجهة الإرهاب، مشيرا إلى أن أكثر من 6 آلاف إرهابي دخلوا عبر تركيا إلى الأراضي السورية قبل أسبوعين مؤكداً أن الجيش العربي السوري سيواصل التصدي لهجمات الإرهابيين وحماية أهالي حلب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*