الزعبي ردا على الجبير: من لا يفقه الدبلوماسية عليه أن يصمت وألا يورط بلاده فيما لا شأن لها به

 

قال وزير الإعلام السوري عمران الزعبي، ردًا على تصريحات وزير الخارجية السعودي عادل الجبير: “من العار على من تلطخت أيديهم بدماء السوريين والعراقيين واليمنيين، التحدث عن شؤون داخلية لدولة، كانت وما زالت وستبقى، حرة وسيدة، وقرارها الوطني مستقلا وارادة شعبها هي الفيصل في مستقبلها”.

وأضاف الزعبي في تصريح صحفي له أمس، “من لا يفقه في الدبلوماسية والسياسة عليه أن يصمت، وألا يورط بلاده فيما لا شأن لها به.. والتطاول على سوريا لا يجعل من الجبير اسمًا ولا رقمًا في عالم السياسة، وسيبقى أصغر بكثير مما يتصور”.

وأكَّد وزير الإعلام أن الشعب السوري معروف بأخلاقه وتاريخه وتراثه ووطنيته، بينما لا نعرف عن الجبير وسادته إلا إيغالهم في دماء العرب والمسلمين، مشيرًا إلى أن أرواح ضحايا حادثة التدافع في منى لا تزال تذكر العالم كله والمسلمين خاصة، بقدرة مملكة الجبير على استباحة الحرمات والمحرمات دون وازع أو ضمير.

الزعبي
وزير الإعلام السوري عمران الزعبي

وتابع الوزير الزعبي “هذا الكائن حالة ورم نتمنى للشعب العربي في المملكة الشفاء المبكر منها”، لافتًا إلى أن “الدور السعودي برز في الأزمات في سوريا والعراق وفي الحرب على اليمن كأسوأ دور وأكثره دموية، ما يجعل السعودية الطرف غير المؤهل لعمل إيجابي منتج في حل أزمات المنطقة، لأنها استباحت القانون الدولي والشرعية الدولية وضربت عرض الحائط عبر تدخلها بشؤون الدول الأخرى، ما جعل الباب مفتوحا على مصراعيه لتشريع مبدأ جديد فاسد وهو حق اي دولة بممارسة ما يحلو لها ضد الدول الأخرى بما فيها السعودية”.

وختم وزير الإعلام تصريحه “أخيرا أقول لهذا الغلام أن صمتك أفضل بكثير من صوتك النشاز، وعلى سادتك لجمك حرصًا على مصالحهم أولا”.

Source link

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*