الساحلي: ليكمل القضاء تحقيقاته في الإنترنت غير الشرعي كي لا تصبح القضية مرمية في الأدراج

 

طالب عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب نوار الساحلي “القضاء أن يكمل تحقيقاته في قضية الإنترنت غير الشرعي، وأن لا يخضع لضغط السياسيين كي لا تصبح هذه القضية كغيرها من القضايا مرمية في الأدراج”.

وخلال حفل تأبيني في بلدة عين كفر زبد البقاعية، قال الساحلي “يجب على القضاء أن يفصح للرأي العام من المسؤول عن هذا الانترنت، ومن الذي يقف وراء هذه الأمور الخطيرة جداً، وكيف ركبت التجهيزات الضخمة وكيف مدت الألياف الضوئية داخل الشاطئ، والتي أدت إلى ضرر معنوي ومادي خسّر الدولة مئات الملايين من الدولارات، وربما أدّى لضرر أمني قد يصل إلى حد تجسس العدو الصهيوني على أعدادٍ كبيرة من اللبنانيين بمن فيهم مسؤولين”.

وتابع “سنبقى نطالب لمعرفة من أدخل المعدات إلى لبنان ومن غض الطرف وتجاهل، واستعمل قوانين الدولة لتغطية هذه الفضيحة”، داعياً العالم كله لمحاربة الإرهاب التكفيري وقطع سبل دعمه وإمداده، فقد بات هذا الإرهاب خطراً عالمياً يقتل الأبرياء والشيوخ والأطفال والنساء بلا تمييز بين بلدٍ أو آخر بمن فيها دول العالم الغربي”.

وشدّد الساحلي على “أنّ الفكر التكفيري مصدره الفكر الوهابي، وهو لا يمت للإسلام بأي صلة، فلا قيم إنسانية ولا اخلاقية فيه”.

وأشاد بجهاد المقاومة ودفاع الجيش اللذان حالا  دون دخول المسلحين إلى لبنان، مشيراً إلى أنّ المقاومة تنطلق في عملها من باب الواجب بعيداً عن الحسابات المذهبية أو الطائفية، وهي لا ولم تنتظر ثناء من أحدٍ عليها لما تقوم به من حماية لبنان، كل لبنان”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*