السجن 8 سنوات وغرامة 25 ألف ريال لناشط وقع على بيان جميعة “حسم”

أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض، اليوم (الثلاثاء)، حكماً ابتدائياً بسجن مواطن ناشط في مجال حقوق الإنسان مدة 8 سنوات وتغريمه مبلغ 50 ألف ريال، ومنعه من السفر لمدة مماثلة لمدة سجنه بعد انتهاء محكوميته.

وكان المواطن قد أدين بتوقيعه على بيان جمعية “حسم”، وكتابة تغريدات مسيئة لـ”ولي الأمر”، وقدحه في نزاهة القضاة، كما أدين بإعادة تغريدات حسابات مناوئة للمملكة، حسب زعم السلطات.

وبالإضافة إلى ذلك أدين الناشط بـ”إثارة الفتنة” بين المجتمع، وتشويه “سمعة الدولة”، و”النيل من هيبتها ومن مؤسساتها”، وفقاً لـ”الرياض”.

يذكر أن جمعية الحقوق المدنية والسياسية في السعودية (حسم) تأسست بتاريخ 12 تشرين الأول 2009 من أجل تعزيز الحقوق المدنية والسياسية واستجابة لارتفاع الاعتقالات في أعقاب حرب الخليج الثانية، ومن خلال العديد من الأنشطة التي تتراوح بين الرسائل المفتوحة والعرائض، وفعاليات التوعية المجتمعية، والاتصالات المباشرة مع الجهات ذات العلاقة في المملكة.

وعملت الجمعية على توثيق انتهاكات حقوق الإنسان، وزيادة الوعي بالحقوق المدنية والسياسية، وتمكين السكان المهمشين والمستضعفين، وتعزيز إطار حقوق الإنسان كمفهوم متوافق مع مبادئ الشريعة الإسلامية.

وبعد بضعة سنوات من تأسيسها، تم استهداف أعضاء الجمعية من قبل السلطات بتهمة تحريض العامة على الانشقاق عن الحكومة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*