السعودية تتجّه لإعدام شاب اعتُقل بعمر الـ15 لأسباب سياسية!

 

ذكر موقع “إكسبريس” البريطاني الإخباري أن السعودية تتّجه لإعدام الشاب عبدالله الزاهر بسبب مشاركته في إحدى التظاهرات عندما كان في عمر الخامسة عشر، ليكون بذلك أصغر سعودي يُحكم عليه بالإعدام.

وأفاد الموقع أنه تمّ نقل الشاب الذي أصبح عمره الآن 19 عامًا إلى السجن الإنفرادي، على أن يتمّ تنفيذ حكم الإعدام بحقّه في أيّة لحظة.

وقال والد عبد الله، حسن الزاهر: “أرجو أن تساعدوا إبني في حمايته من الخطر المحدق بحياته.. إنه لا يستحق الموت فقط لأنه شارك في إحدى التظاهرات”، وأضاف “صحة ابني في تراجع مستمر”.

الشاب عبد الله الزاهر

الشاب عبد الله الزاهر

بدورها، أوضحت جمعية “Reprieve” الحقوقية البريطانية التي تُعنى بحقوق المعتقلين السياسيين أنّه تمّ إلقاء القبض على عبدالله فقط بسبب تواجده في مكان إقامة التظاهرة في آذار/مارس من العام 2012. وقد تعرّض للضرب من قبل عناصر الشرطة وإجباره على التوقيع على أوراق مفبركة لدى قسم الشرطة.

وأشارت متحدثة باسم الحملة إلى أنّ قضيّة تنفيذ أحكام الإعدام في السعودية محاطة بسرية تامّة، وأنّ تنفيذ حكم الإعدام يتمّ من دون إخبار عوائل السجناء أو حتى محاميهم”.

وفي سياق متصل، ذكرت وسائل إعلام سعودية أنّه في أيّ وقت سيتمّ تنفيذ حكم الإعدام بحق أكثر من 50 معتقلًا.

وتجدر الإشارة أنه بين شهري كانون الثاني/يناير وحزيران/يونيو من العام 2015 تمّ إعدام 102 شخصًا داخل السعودية.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*