السعودية سعت لعدم وصول وفد صنعاء إلى مؤتمر جنيف

 

أكد مصدر أممي للميادين أنّ السودان حجب تصريح العبور فوق اجوائه عن طائرة الأمم المتحدة التي تقِلُّ وفد صنعاء الى جنيف، بعد أنْ كانت مِصر قد حجبت بدورها العبورَ أيضاً.وبحسب المصدر فإن الغاية كانت منذ البداية عدم السماح لوفد أنصارِ الله بمقابلة الأمينِ العام للأمم المتحدة ونيل أي شرعيةٍ دوْلية، إضافةً الى أن السعودية ترفض أيضا تدويل الأزمة اليمنية بكل الوسائل وتعتبر اليمن شأناً سعودياً محضاً رُغمَ معارضة كلٍ من عُمان وقطر والكويت والإمارات الحرب على اليمن. غير أنّ هذه الدولَ لا تستطيعُ المجاهرةَ علناً بموقفها بل تكتفي بالتعبير عن مواقفها في المشاورات المغلقة.انطلقت  المشاورات اليمنية في جنيف قبل حضور وفد صنعاء، المشاورات التي بدأها الامين العام للامم المتحدة بان كيمون بلقاءٍ مع وفد الرئيس هادي ومجموعة الستة عشر انخفضت فيها سقفُ التوقعاتِ في الوصول الى هُدنةٍ انسانسة مع حلولِ شهر رمضان بان كي مون الامين العام للامم المتحدة التقلى وفد الرياض كما يطلِق عليه فريق الامم المتحدة يرى أنْ لا جدوى من الهدنة الإنسانية دون أنْ تكون مرتبطة  بتنفيذ قرار مجلس الأمن ألفين ومئتين وستة، َعشر شروط تزيد من ضبابية المشهد في ظل تمترسِ كلِ وفد بشروطه حول اعداد  وطبيعة الوفود المشارِكة في مؤتمر جنييف. وفدُ صنعاء اكد للميادين من مطار جيبوتي اصراره على أن تكون المشاورات بين المكونات السياسية اليمنية رافضا الاعتراف بوفد الرياض كممثلٍ شرعي للحكومة .الأمم المتحدة تسعى إلى تسجيل انجاز، ولو مجرد شكلي من خلال حضور الأطراف اليمنية المتصارعة إلى طاولة الجوار في جنيف إلا ان الاجواء الطاغية هنا في جنيف لا تبشر الى اي جلحلة تذكر حتى في مواقف الفريقين.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*