السعودية والإمارات تعترفان بمصرع ضابطين كبيرين لهما في الضربة المُحكمة للجيش اليمني ضدّ قوات العدوان بباب المندب

 


أقرّت السعودية بمقتل قائد القوات العسكرية السعودية الخاصة العقيد ركن عبد الله السهيان في العملية التي نفّذها الجيش واللجان الشعبية في اليمن بعد إطلاقهم صاروخًا باليستيًا من نوع “توشكا” على مركز قيادة عمليات العدوان ومرتزقته في منطقة شعب الجن في باب المندب.

وأعلنت قناة الإخبارية السعودية الرسمية أن قوات التحالف المشتركة نعت السهيان إلى جانب سلطان بن محمد علي الكتبي أحد ضباط القوات الإماراتية.

بدورها، اعترفت القيادة العامة للقوات المسلحة الإماراتية بمقتل الكتبي.

 السعودية والإمارات تعترفان بمصرع ضابطين كبيرين لهما في باب المندب

القتيلان السهيان والكتبي

وقالت مصادر الإعلام السعودي الرسمي إن العقيد السهيان كان يقود المعارك ضد “الحوثيين” في موقع عسكري بين مضيق باب المندب الاستراتيجي ومنطقة العُمري في مديرية ذوباب جنوب غرب تعز، وسط اليمن.

وأشارت المصادر الى أن “السهيان”، كان يتقدم قوة كبيرة من قوات العدوان مؤلفة من 147 جنديًا و16 دبابة، وسقط عليهم صاروخ أطلقه “الحوثيون” من نوع توشكا ما أسفر عن مقتله وجنود سعوديين وآخرين إماراتيين، وإصابة عدد آخر.

ونُقل السهيان إلى بلدة باب المندب الساحلية قبل أن تصل مروحية تابعة لقوات العدوان وتقوم بنقله إلى أحد المستشفيات الميدانية التابعة لها قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*