السفير التركي يؤكد: التعاون مع قطر مهم للغاية في هذا الوقت الحرج بالشرق الأوسط

أعلن السفير التركي لدى الدوحة، أحمد ديميروك، اليوم الاربعاء، أنّ بلاده ستنشئ قاعدة عسكرية في قطر في إطار اتفاقية دفاعية تهدف إلى مساعدة البلدين في مواجهة «الأعداء المشتركين» اذ سيعزز إنشاء القاعدة الذي نصت عليه اتفاقية وقعت عام 2014 ، وصادق عليها البرلمان التركي في حزيران الماضي شراكة تركيا مع قطر، في وقت يتصاعد فيه انعدام الاستقرار في المنطقة

وقال دیمیروک إن ثلاثة آلاف جندي من القوات البریة سیتمرکزون في القاعدة، وهي أول منشأة عسکریة ترکیة في المنطقة، إلى جانب وحدات جویة وبحریة ومدربین عسکریین وقوات عملیات خاصة.

وأضاف السفیر الترکي أن القاعدة «متعددة الأغراض» وستکون في الأساس مقراً لتدریبات مشترکة، مشیراً في الوقت نفسه إلأن قطر تبحث أیضاً إنشاء قاعدة لها في ترکیا.

وتابع قائلاً إنّ «ترکیا وقطر تواجهان مشاکل مشترکة، وکلانا قلق للغایة بشأن التطورات في المنطقة والسیاسات الغامضة للدول الأخرى». وقال إن «التعاون بیننا مهم للغایة في هذا الوقت الحرج بالشرق الأوسط».

وأوضح دیمیروک أنّ مئة جندي ترکي موجودون حالیاً في قطر لتدریب الجیش القطري، فیما لم یذکر متى سیتم الانتهاء من بناء القاعدة الترکیة الجدیدة. وأضاف: «إننا الیوم لا نبني تحالفاً جدیداً، بل نعید اکتشاف روابط تاریخیة وأخویة».

وفي السیاق، رأى جان مارک ریکلي، وهو أستاذ في «کینغز کولیدج» في لندن ویدرّس في «کلیة الدفاع الوطني» في قطر، أنه «في ضوء فک الارتباط الأمیرکي من الخلیج، فإن ما نشهده هنا هو تنویع للحلفاء المحتملین».

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*