السكر الخفي في الطعام ’الصحي’

 


يستهلك الأفراد بعض الأطعمة على اعتبار أنها لذيذة ومغذية، دون أن يدرك أن بعضها يحتوي على نسبة عالية من السكريات، ما يوجب عدم الإفراط في تناولها، ومنها الآتي: 

– من المعروف عن لبن الزبادي أنه صحي للغاية، إذ يحوي الكالسيوم والبروتين، وهو بالتالي رائع بين الوجبات وخاصة للأطفال. لكن الزبادي المحلى بالفاكهة عادة ما يحتوي على سكر قد يزيد عن الموجود في قطعة من الشوكولاته! فعلبة الزبادي الصغيرة تحوي 29 غراماً من السكر. لذا يفضل تحلية الزبادي بفاكهة طبيعية.

– لا يخلو طبق في المطاعم من نوع من أنواع الصلصة، سواء الحمراء أو البنية أو البيضاء، لكن معظم أنواع الصلصات، تحتوي على كمية كبيرة من السكر.

– عرف الخبز كامل القمح لسنوات طويلة كبديل صحي للخبز الأبيض، ولا يتوقع أحد أن يجد فيه السكريات، لكن خبير التغذية مارك هيمان يحذر من كميات السكر الخفية به، ويقول إن تناول شريحتين من الخبز يعادل أحياناً إضافة معلقتي سكر على الطعام، ورغم أن الحبوب الكاملة صحية أكثر، إلا أن محتوى السكر فيها لا يختلف عن الخبز الأبيض.

– للكرنب الأحمر فوائد كثيرة، لكنه قد يحتوي أيضاً على كمية كبيرة من السكر، خاصة الكرنب المخلل المعلب. فسبعمائة غرام من الكرنب المخلل قد تحتوي على 77 غراماً من السكر، أي ما يعادل 25 مكعباً. من يريد الاستفادة بما به من فيتامينات عليه طهوه بنفسه.

السكر الخفي في الأطعمة
السكر الخفي في الأطعمة

– رقائق الذرة أو “الكورن فليكس” مع اللبن الطازج، وجبة الأطفال الصباحية المفضلة، إلا أن مئة غرام من الكورن فليكس الموجود في الأسواق عادة ما تحوي 37 غراما من السكر، أي ما يعادل 12 مكعباً تقريباً.

– ابتكر الموسلي في بداية القرن الماضي ليعطي قيمة غذائية عالية، وهو مكون عامة من الشوفان والمكسرات والفاكهة، وهي مكونات صحية بالطبع. لكن عبوات الموسلي الجاهزة تحتوي على كميات ضخمة من السكر، لذلك من الأفضل إعداده في المنزل.

– تتجه كثير من شركات الأغذية للترويج لمنتجاتها الخالية من الدسم كأغذية صحية وتساعد في التنحيف، لكن من يمعن النظر في المحتويات، سيجد أن كميات السكر في هذه الأغذية يزيد عن المعتاد! فالسكر يعطي لهذه المنتجات طعماً شهياً، لكنه يجعلها غير صحية.

– التفاح غني بالفيتامينات ويقي من كثير من الأمراض، لكن كوبا من عصير التفاح يحتوي على ثماني مكعبات من السكر، فمن الأفضل أكل التفاح بدلاً من اللجوء إلى عصيره!

– تشير كثير من الشركات إلى أن عصائرها “خالية من السكر” أو “بدون سكر مضاف”، لكن هذا لا يعني عدم احتوائها على السكر، فسكر الفاكهة الطبيعية له الأثر نفسه على الجسم، وبالتالي لا تعد هذه العصائر صحية!

– يحتوي العسل على كثير من الانزيمات المفيدة، لكنه يحتوي أيضاً على السكر، فخمسمئة غرام من العسل تخفي بداخلها 133 مكعباً من السكر.

– الكاتشب محبوب لدى الكثيرين وخاصة الأطفال، إلا أن زجاجة الكاتشب الصغيرة، تحتوي على ما يقارب 130 غراماً من السكر أي ما يعادل 43 مكعباً. فمن يريد تخفيف استهلاك السكر في نظامه الغذائي والاستمتاع بطعم الطماطم، ليس عليه سوى تحضير هذه الصلصة منزليًا.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*