السلطات الأمريكية تدعو إلى ضبط النفس بعد جرح رجلين أسودين على يد الشرطة في أوليمبيا

 

دعا رئيس بلدية أوليمبيا عاصمة ولاية واشنطن (شمال غرب الولايات المتحدة) الخميس السكان إلى الهدوء بعد أن جرح رجلان أسودان بنيران الشرطة أثناء محاولتها اعتقالهما بتهمة سرقة متجر.

وأعلن متحدث باسم الشرطة أن الجريحين اللذين يشتبه في أنهما اعتديا بالضرب على عامل في متجر وسرقا زجاجات جعة لم يكونا مسلحين ولكن أحدهما هاجم شرطيا بواسطة لوح تزلج فما كان من الشرطي إلا أن أطلق النار عليه دفاعا عن النفس، وبحسب وسائل إعلام محلية، فإن حالة أحدهما  حرجة.

وقال رئيس بلدية أوليمبيا ستيفن بوكسبوم خلال مؤتمر صحفي “دعونا لا نتسرع في ردود أفعالنا، فلنأخذ من وقتنا لطرح أسئلة حول ما حدث وحول الطريقة التي يمكننا من خلالها احقاق العدالة وتخطي هذا الأمر بالشكل الأنسب”.

مظاهرة ضد عنف الشرطة..

مظاهرة ضد عنف الشرطة..

يأتي ذلك على خلفية احتجاجات عمت العديد من المدن الأمريكية منذ العام الماضي، خاصة فيرغسون ونيويورك وبالتيمور بعد حوادث قتل رجال سود على يد الشرطة الأمريكية هناك، مما أثار غضب كثير من الأمريكيين بسبب عنف الشرطة والتمييز في معاملة سكان من أصول إفريقية في الولايات المتحدة.

وفي سياق متصل ذكرت المدعية العامة لولاية ماريلاند الأمريكية مارلين موزبي، الخميس 21 مايو/أيار، أن هيئة المحلفين أقرت بذنب 6 من عناصر الشرطة في قضية مقتل شاب أسود في مدينة بالتيمور في أبريل/نيسان الماضي.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*