السلطات التونسية تقرر غلق حدودها مع ليبيا 15 يوما إثر الهجوم الانتحاري

 

أقر مجلس الامن الوطني التونسي إثر اجتماع طارئ إغلاق الحدود مع ليبيا لمدة 15 يوماً وتشديد الرقابة على الوافدين منها.

الأمن التونسي

الأمن التونسي

وأعلن رئيس الوزراء التونسي الحبيب الصيد بعد اجتماع مجلس الامن الوطني بقصر قرطاج برئاسة الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، عن اتخاذ قرار بمراجعة وتحديث  الوضعية القانونية للأجانب المقيمين في تونس، إضافة إلى إحداث 3000 موطن شغل في وزارة الدفاع وانتداب 3000 آخرين في وزارة الداخلية.

كما قرر المجلس الأمني تشديد الإجراءات على الحدود البحرية والبرية وتفعيل صندوق الطوارئ.

هذا، وأعلنت الداخلية التونسية أن القوات الأمنية قامت بـ 181 عملية مداهمة بكامل أنحاء الجمهورية وتمكنت من إيقاف 18 شخصا، يشتبه في انتمائهم إلى تنظيمات إرهابية.

كما حذرت الداخلية التونسية من أنه سيتم تطبيق حالة الطوارئ وذلك لمدة 30 يوما، وقد تم اتخاذ الإجراءات الضرورية المتعلقة بمنع تجوال الأشخاص والعربات بولاية تونس وأريانة وبن عروس ومنوبة، من الساعة الـ9 ليلا وإلى حدود الساعة الخامسة صباحا.

ونبهت في بيانها من أن كل شخص يخالف قانون الطوارئ يعرض نفسه للتبعات القانونية، إلى جانب تعريض نفسه إلى الخطر.

جدير بالذكر أن تنظيم “داعش” أعلن مسؤوليته عن الهجوم الأخير ضد عناصر الأمن بتونس.‎

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*