السيد الخامنئي خلال استقباله مادورو: من الخطأ تصور أمیرکا على أنها قوة لا تقهر

khamenei-madoro

قال قائد الثورة الإسلامية السيد علي الخامنئي إن من الخطأ الکبیر تصور أميركا على أنها قوة لا تقهر، موضحاً أن الأخطاء المتکررة التی ارتکبتها أميركا خلال السنوات الـ 15 الماضیة جعلتها مشلولة وعاجزة جدا في المنطقة.

واعتبر أن قضیة خفض أسعار النفط هي أداة للضغط علی الدول المستقلة عن أميركا، مؤکداً بأن الصمود والمقاومة المنطقیة مع الحکمة، بوجه الضغوط ستؤول إلی تحقیق النصر بالتاکید.

وخلال استقباله الرئیس الفنزویلی نیکولاس مادورو بطهران مساء السبت، أشار خامنئي إلی أنه “فی السابق عندما کانت بعض الدول الإسلامیة تقطع صادرات النفط لمواجهة الکیان الصهیوني، فإن الغربیین أثاروا الضجیج بذریعة استخدام النفط کوسیلة سیاسیة، لکن للأسف فإن نفس هذه الدول الغربیة وبالتعاون مع بعض أعضاء أوبك وعدد من دول المنطقة التي تضررت هي نفسها من هذه السیاسات، تستخدم النفط کسلاح بالتنسیق مع السیاسات الأميرکیة بشکل کامل”. وأضاف: “بالامکان من خلال انتهاج سیاسات عقلانیة وتعزیز التعاون، التغلب علی هذه المؤامرات والمخططات”.

وأشار إلی فشل أميركا فی تنفیذ سیاساتها فی منطقة غرب آسیا بالرغم من النفقات الباهظة التی تنفقها من خزینتها واموال دول المنطقة. وأکد علی ضرورة استفادة فنزویلا من فرصة رئاستها لحرکة عدم الانحیاز، وقال “إن الغربیین لا یرغبون فی تعزیز دور حرکة عدم الانحیاز الا ان الدول المستقلة یجب ان تتحرك فی النقطة المقابلة لمطالبهم، وفي هذه الحالة فان المستقبل سیکون افضل من الماضي بالتأکید”.

کما شدد علی الإرادة الجادة لحکومة إيران في تطویر التعاون مع فنزویلا، منوهاً بالدور الهام الذی یضطلع به المسؤولون والوزراء فی البلدین لمتابعة وتنفیذ الاتفاقیات المبرمة.

وفی هذا اللقاء الذي حضره أيضاً النائب الأول لرئیس الجمهوریة اسحاق جهانغیري، أعرب رئیس جمهوریة فنزویلا نیکولاس مادورو عن ارتیاحه لزیارة إیران مجددا ولقائه المرشد الإيراني، وقال: “إن الرئیس الفنزویلي الراحل هوغو تشافیز کان یعرف جیدا إیران ومکانتها، وکان یذکر دوماً بأن ایران دولة مقتدرة”.

وأشاد مادورو بالمقاومة المقتدرة للشعب الإیراني فی مواجهة مؤامرات أميركا، مضیفاً أن “الشعب الإيراني وفی حین یعیش فی منتهی الهدوء والامن الا انه من المؤسف ان العدید من دول المنطقة ودول جوار ایران تعاني من الحروب والتفرقة والضعف”.

وأشار الرئیس الفنزویلی الی تدني اسعار النفط خلال العامین الماضیین، وقال “إن الامبریالیة الامیرکیة قامت بتدخلات ونفذت مؤامرات عدیدة ضد فنزویلا، لکن شعبنا قاوم هذه الحرب الاقتصادیة وقد بدأ بالخروج تدریجیا من الازمة الاقتصادیة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*