السيد حسن نصرالله: معركة جرود عرسال انطلقت وستتواصل حتى تحقيق الاهداف

file-attachs-31318-100-80.jpg
هنادي ياسين
قال الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله:” أن معركة جرود عرسال انطلقت وستتواصل حتى تحقيق الاهداف ولسنا ملزمين بسقف زمني فهذا الامر يحدده القادة الميدانيون لأننا معنيون بانجاز الهدف بأقل اضرار ممكنة”, وأكد في احتفال ذكرى تأسيس كشافة الامام المهدي عجل الله فرجه أن حزب الله لم يفكر ويخطط ولم يقل انه يريد الدخول الى بلدة عرسال بل كان الحزب دائما يقول ان هذه البلدة محتلة من الجماعات التكفيرية ومسؤولية انقاذ البلدة وأهلها مسؤولية الدولة وتوجه الى بعض الأطراف السياسية في لبنان قائلاً :”اننا نقف هنا امام نموذج من نماذج النفاق والتضليل السياسي والتوظيف السياسي الخبيث وذي المستوى الهابط، أن اناساً اخترعوا معركة اسمها معركة عرسال وخرجوا ليدافعوا عن اهل عرسال وان عرسال خط احمر وأنها حرب مذهبية أضاف انت تفترض بأوهامك وعقلك الشيطاني ان اناسا اسمهم حزب الله او اهل بعلبك الهرمل يريدون ان يدخلوا الى بلدة عرسال.. هذا نفاق.”
واكد أن حزب الله ليس بصدد الدخول الى بلدة عرسال وهي مسؤولية الجيش والدولة ، ودعا كل من يستخدم هذه الورقة للتجييش والنفاق السياسي والخداع السياسي ان يكف عن ذلك, مشيراً الى أن قرار مجلس الوزراء كان واضحاً في اعطاء الجيش اللبناني دور استعادة هذه البلدة والدخول اليها، فمسألة بلدة عرسال اصبحت بعهدة الجيش وقيادته . وشكر السيد نصرالله كل من عبّر عن تأييده وموقفه الطيب اتجاه المقاومة,قائلاً:” نحن في المرحلة الحالية ما نحتاجه هو التضامن الشعبي, فالمسألة اليوم لا تحتاج الى حشد شعبي او الى اعلان تعبئة شعبية عامة.”
أما ميدانياً فقد سيطر مجاهدو المقاومة أمس على حوالي 50 كلم مربع من جنوب جرود عرسال على السلسلة الشرقية وبعرض 10 كلم مربع وبعمق 6 كلم مربع تقريبا، إضافة إلى تلال استراتيجية والسيطرة بالنار على غالبية المعابر الغير شرعية أهمها الرهوة ووادي الدرب ووادي اطنين وجزء من معبر وادي الخيل بعد سلسلة عمليات للمقاومة. كما تمت السيطرة بشكل كامل على وادي الرعيان واصبحت المقاومة من الجهة الجنوبية مقابل مواقع الجيش اللبناني في الجهة الشمالية. وسيطر المقاومون على جبل الثلاجة الاستراتيجي في جرود فليطة بالقلمون ، بعدما سيطرت على عدة تلال وعوارض وباتت على مسافة قريبة منها.

وعزز مجاهدو المقاومة تمركزهم في المواقع الجديدة التي سيطروا عليها جنوب جرود عرسال في السلسلة الشرقية لجبال لبنان، وقد تمكنوا في الساعات الاربع والعشرين الأخيرة من اقتحام المعقل الرئيسي لارهابيي جبهة النصرة في منطقة الرهوة حيث قتل عددٌ كبير من المسلحين فيما فرَّ الباقون

فيما استهدف مجاهدو المقاومة شاحنة وجرافة واليتين عسكريتين لمسلحي “جبهة النصرة” في وادي العطنين في شرق جرود عرسال على السلسلة الشرقية.

توجيه الضربات للارهابين في الجرود ،اسقاط أوهام داعمي, فضلا عن توفير الظروف الآمنة لعودة أهالي المنطقة إلى بلداتهم وقراهم ,وقطع طرق الإمداد والمعابر وإغلاق البوابة الشرقية للقلمون باتجاه المنطقة الوسطى، وتضييق الخناق على البؤر الإرهابية المتبقية في ريف دمشق والمنطقة الجنوبية بشكل عام كلها أهداف تضعها المقاومة لعملياتها اليوم وهي مستمرة حتى تحقيقها.

تعليق واحد

  1. ولایت صالحین

    مرگ بر عربستان مرگ بر داعش مرگ بر امریکا

    ما همه اماده جان دادان در راه امام خامنه ای و اسلام هستیم داعش هیچ غلطی نمی تواند بکند

    velayats.blogfa.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*