السيد صفي الدين: كل من استهدف المقاومة سقَط

 

أكد رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله سماحة السيد هاشم صفي الدين، أن “كل مَن استهدف المقاومة بكلمة أو بحرف أو موقف في أيِّ مكان في هذا العالم، كل هؤلاء سقطوا ويسقطون، والمقاومة ستبقى بإذن الله هي المنتصرة والقوية والحاضرة في كل الساحات في مواجهة الإسرائيلي كما في مواجهة التكفيري”.

وخلال كلمة ألقاها في حفل تأبيني في بلدة بريقع، أوضح السيد صفي اليدن أنه “حينما ندخل إلى أي إستحقاق سياسي كإستحقاق الإنتخابات البلدية ندخل كمجتمع مقاوم معًا من أجل أن ننجز إستحقاقًا له أهداف وغايات  ولا يجوز ولا يمكن لأيِّ إستحقاقٍ أن يجعلنا ننحرف عن قيمنا وعن مبادئنا وعن أولوياتنا وعن مقاومتنا”.

جانب من الحضور خلال حفل تأبيني في بريقع

كما لفت السيد صفي الدين إلى أنّ “حزب الله يسعى في هذا الإستحقاق لأن يكون في خدمة الناس الذين كانوا  دائمًا هم الصنّاع الحقيقيين للمقاومة”، وأضاف “إننا نبذل كل ما عندنا من وقت ومال وإمكانية في سبيل أن يبقى هذا المجتمع المقاوم مجتمعًا أصيلاً متينًا شريفًا كريمًا في أيّة بلدة وفي أيّة مدينة وفي أيّة محلة”.

لفيفٌ من علماء الدين بين الحضور

وفي سياق آخر، أشار السيد صفي الدين إلى أن “النظام السعودي يريد أن يصل الى مرحلة إقامة العلاقات الطبيعية مع الإسرائيلي”، لافتًا إلى أنّ “أمامه عقبات ومن هذه العقبات هذه المقاومة وهذا النهج المقاوم من لبنان إلى فلسطين إلى سوريا إلى العراق إلى اليمن وصولاً إلى إيران”، وشدد صفي الدين على أنه السعودي يجاهر اليوم ويكشف عن مشروعه بشكل واضح، ما يزيدنا قوةً وقناعةً أننا في هذه المواجهة على حق وأن هذه المواجهة تستحق التضحيات وتستحق العطاء”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*