السيد هاشم صفي الدين: المقاومة في لبنان هي الحاضن الأقوى على مستوى السياسة

أكد رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله سماحة السيد هاشم صفي الدين أن المقاومة في لبنان هي الحاضن الأقوى على مستوى السياسة ، وإن كان البعض يفكر اليوم أو في الغد بمستقبل سياسي للبنان من دون المقاومة فهو مخطىء جداً.
و خلال المجلس العاشورائي المركزي الذي نظمه حزب الله في مجمع سيد الشهداء (ع) في الهرمل والذي تخللته مراسم تكريم شهداء الهرمل بحضور النائبين نوار الساحلي ومروان فارس ، عوائل الشهداء ، وحشد من الفعاليات والأهالي دعا السيد صفي الدين إلى معالجة الأمور السياسية الداخلية بهدوء وروية وحكمة دون إلقاء التهم جزافاً يميناً وشمالاً ، ومن اعتادوا على ذلك معروفون عند كل اللبنانيين ، مضيفاً بأننا دعونا ندعو في كل يوم إلى التلاقي والعودة للحوار والمجلس النيابي ولمؤسسات الدولة من أجل أن تنتظم الحياة السياسية في لبنان لما فيه مصلحة كل اللبنانيين وليس مصلحة فريق دون آخر.
وقال سماحته :” نحن نتحدث بثقة تامة عن خياراتنا التي أعلناها ونعلنها في كل يوم ، هل لبنان قادر على أن يتحول من واقع إلى آخر كما يتم الحديث اليوم في الكثير من الأروقة السياسية والإعلامية؟ ، نحن نأمل ونسعى ونعمل من أجل ذلك ولكن يبقى أن يثبت الآخرون أنهم قادرون وصادقون فيما يدعون”.
كما دعا السيد صفي الدين إلى تحصين مجتمعنا المقاوم القوي والمتين الذي يمتلك ثقافة وقدرة هائلة لنعرف كيف نوظفها ونتكاتف جميعاً ونجتمع على كلمة واحدة ونقول للمخطىء أنت مخطىء ، مضيفاً أنه في الأيام القادمة سنتحمل جميعاً المسؤولية بما يجب وفق القانون والشرع والمصالح والقيم التي ننتمي إليها جميعاً بفخر واعتزاز لنتحمل مسؤولية مشتركة دون أن يلقيها أحد على الآخر.
وتخلل المراسم تشييع رمزي لشهيد على وقع موسيقى كشافة الإمام المهدي (عج) التي عزفت لحن الحزن ونشيد حزب الله ، أدى بعدها ثلة من المجاهدين قسم الولاء والبيعة والتحية للشهداء ، وتم عرض مصور لشهداء الهرمل وكلمة عوائلهم ألقاها فضل صقر عاهد خلالها على السير في خطهم ونهجهم ، بعدها قرأ الشيخ نعيم سواري السيرة الحسينية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*