«الشعب السوري»: «الأسد» هو رجل الآن والمستقبل

نشرت وكالة «sputink roussia» تقريرًا ، أفادت فيه أن السوريين يريدون رئيسهم للبقاء لأنه واحدًا من الأشخاص الذي يكرس كل جهده لمنع البلاد من الانهيار، مشيرة إلى أن إدارة أوباما تدعي أن عملية السلام في سوريا لا يمكن أن تبدأ إلا برحيل الأسد.

وحسب «sputink roussia» فإن “السوريين قد قرروا بالفعل أن الأسد هو رجلهم، في الوقت الراهن وفي المستقبل، لأنه يساعد على إعادة بناء المجتمع وإنقاذه من الجيوش الإرهابية للحلفاء الغربيين”، على حد وصفهم.

وأضافت الصحيفة أن القادة السياسيين والعسكريين الغربيين، وكذلك وسائل الإعلام تقدم صورة مختلفة، يزعمون أن الأسد والعلويين وقمع الجماعات الدينية الأخرى في سوريا، مشيرة إلى أن هذا يمكن أن يفسر أيضًا “إذا ما نظرنا لماذا صوتت السوريين للأسد في أول انتخابات رئاسية تعددية في تاريخ البلاد، والذي عقد في يونيو عام 2014. وهذا يمكن أن يفسر أيضا لماذا الغرب لا يريد الأسد للمشاركة في تحت إشراف الأمم المتحدة حرة ونزيهة انتخابات الرئاسة.

وأشارت الصحيفة إلى أن الانتخابات القادمة هي جزء من خطة السلام الواردة في قرار مجلس الامن الدولي الذي اعتمد مؤخرا، ومن المتوقع أن تعقد بعد جميع أصحاب المصلحة تأمين وقف إطلاق النار في البلد الذي مزقته الحرب.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*