الشعوب الديمقراطي: عناصر داعش انتقلت من تركيا لضرب” كوباني”

figen-yuksekdag-e1435303733839.jpg

قالت الرئيس المشارك لحزب الشعوب الديمقراطي الكردي في تركيا HDP فيجين يوكسيكداغ إن حزبها لديه معلومات مؤكدة حول عبور العناصر المسلحة التابعة لتنظيم داعش الإرهابي المشاركة في الهجوم الذي تعرضت له بلدة عين العرب (كوباني) صباح أمس الخميس عبر الأراضي التركية.

وأكدت يوكسيكداغ أن العالم أجمع لديه أدلة دامغة على أن عصابة داعش غير الإنسانية تلقت دعما من الحكومة التركية، ولاتزال تتلقى الدعم حتى الآن، قائلة: “إن من لا ينزعجون من وجود حدود مشتركة مع داعش، وقالوا “إن بلدة عين العرب (كوباني) على وشك السقوط” (قالها أردوغان)، وبدؤوا يعدون الأيام المتبقية لسقوطها، أصيبوا بانزعاج بعد تطهير المنطقة من داعش”.

وشددت يوكسيكداغ على أن لديها أدلة قاطعة حول عبور مقاتلي داعش إلى كوباني عبر الأراضي التركية، قائلة: “إن عصابة داعش الإرهابية تتحرك بحرية تامة عبر الحدود التركية في كل الأوقات. وهناك العديد من الأدلة على ذلك. وإذا كان بإمكان عناصر داعش استخدام الحدود التركية في كل وقت، هل من الممكن ألا يلجأوا إليها هذه المرة أيضًا؟”.

ولفتت يوكسيكداغ إلى أن الهجوم الذي شنه داعش ضد بلدة كوباني، ذات الأغلبية الكردية، وقع في منطقة قريبة جدا من معبر مُرشد بينار الحدودي التركي مع سوريا، مشيرة إلى أنه من الصعب طرح احتمال أن تكون مركبات داعش قد عبرت من بلدة جرابلس في شمال سوريا كما أعلن مكتب محافظ شانلي أورفا أمس.

وعلى الرغم من التأكيدات الصادرة من جانب النظام السوري في دمشق، وحزب الشعوب الديمقراطي الكردي على أن المهاجمين وصلوا إلى كوباني عبر الأراضي التركية، إلا أن الخارجية التركية سارعت بإصدار بيان رسمي تنفي فيه صحة تلك الادعاءات.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*