الشيخ قاسم: الدستور والقانون يسمحان لحزب الله بعدم حضور جلسات مجلس النواب وهذا حق مارسه ويمارسه الجميع

 


أكد نائب الأمين العام لحزب الله سماحة الشيخ نعيم قاسم أن “القادة الشهداء رسخوا مفهوم الروح التعبوية في مجتمعنا وأسسوا لانتصارات المقاومة بعلمهم وجهادهم وتضحياتهم”، مفصلاً في هذا المجال بالقول: إن “مرحلة الشهيد الشيخ راغب حرب كانت مرحلة الأسس التربوية والعقائدية فيما شهدت مرحلة الشهيد السيد عباس الموسوي مرحلة التأسيس للإنفتاح الواسع لحزب الله على المكونات اللبنانية حيث قدم نموذجاً جديداً للحركات الإسلامية من خلال المشاركة في السلطة، أما مرحلة الشهيد القائد الحاج عماد مغنية فكانت مرحلة إستثمار القوة”.

ورأى الشيخ قاسم أن “إسرائيل تحضر بيئتها الداخلية لأي حرب مقبلة من خلال تهديداتها المستمرة، وأن حزب الله مستعد لأي حرب وأي سيناريو وأعد وجهز لمواجهة كل الإحتمالات”، معتبراً أن “تحالف كيان العدو مع دول عربية هو نقطة ضعف له”.

الشيخ نعيم قاسم
الشيخ نعيم قاسم

نائب الأمين العام لحزب الله وخلال مقابلة له مع إذاعة النور في ذكرى الشهداء القادة اعتبر أنه “ليس هناك مشروعاً سعودياً للتدخل في سوريا إنما مشروع أميركي تمثل السعودية أحد أدواته في المنطقة”، لافتاً إلى أن “التصريحات الأميركية هي تصريحات عنترية فلا خطة ألف ولا باء لدى واشنطن إنما الخطة الوحيدة أمام أميركا هي الحل السياسي في سوريا”، وأكد الشيخ قاسم في المقابل أن “التطور العسكري يسير بوتيرة متوازنة لمصلحة الجيش العربي السوري”، مشدداً على أن “داعش نمر من ورق لأن قوته ليست ذاتية إنما تعتمد على دعم دول عدة”. وقال “أننا في مرحلة الإنتهاء النسبي من وظائف داعش في المنطقة”.

وطمأن الشيخ قاسم إلى أن “حزب الله تخطى الفتنة المذهبية”، مشيراً إلى أن “الحوار مع تيار المستقبل ضروري رغم الحد الأدنى الذي يحققه وهو تخفيف الإحتقان المذهبي”.

وفي الشأن الرئاسي قال الشيخ قاسم “نحن نريد رئيساً للجمهورية لأنه يساهم في انتظام البلد لكن لا نريده كيفما كان إنما نريده رئيساً لديه رؤية سياسية واضحة ويشكل حماية للبنان والمقاومة، مذكراً بأن الدستور والقانون يسمحان لحزب الله بعدم حضور جلسات مجلس النواب وهذا حق مارسه ويمارسه الجميع.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*