الشيخ قاسم: طريق رئاسة الجمهورية محددة وتأخير انتخاب الرئيس لن ينتج إلاّ المزيد من الفراغ

che5na3imkassem.jpg

أكد نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم أن الأيام أثبتت في لبنان أن “طريق رئاسة الجمهورية محددة، فمن أراد أن ينتخب رئيسًا للجمهورية ليس له إلاّ اتجاه واحد يوصل إلى العماد ميشال عون”، لافتًا إلى أن الدول الإقليمية والكبرى ومجلس الأمن وجامعة الدول العربية لن يستطيعوا تعديل هذا المسار.

وخلال رعايته احتفالاً تكريمياً أقامته بلدية بنت جبيل والتعبئة التربوية في حزب الله للطلاب الناجحين في الشهادات الرسمية في مدينة بنت جبيل، شدد سماحته على أن “تأخير انتخاب رئيس للجمهورية لن يغيّر المعادلة، ولن ينتج إلاّ المزيد من الفراغ والتعطيل والإضرار بمصالح الناس، وبالتالي فإن لبنان يسير في الفراغ إلى مزيد من التأزّم”.

ونصح الشيخ قاسم “حزب المستقبل الذي يقف الآن عائقًا أمام إنتخاب الرئيس أن ينهي تردده، فطريق الحل معروف، وهذا لمصلحة البلد ولمصلحتهم” وأضاف قائلاً “وأما بالنسبة لنا كحزب الله، فإذا تم الاتفاق على العماد عون رئيسًا للجمهورية، فنحن جاهزون، وسنلبي الدعوة، وسنحضر جلسة مجلس النواب لانتخاب الرئيس، وسنصوّت له مهما كانت الجلسة قريبة، وخير للجميع أن يتم هذا الانتخاب في أقرب وقت، لأنه بانتخاب الجنرال عون رئيسًأ للجمهورية سيربح الجميع ويربح لبنان”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*