الشيخ قاووق: أفضل وجوه محاربة الإرهاب وقف دعم السعودية للعصابات الإرهابية

 

اعتبر نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله سماحة الشيخ نبيل قاووق أن “أفضل وجوه محاربة الإرهاب التكفيري هو بوقف دعم السعودية للعصابات الإرهابية في سوريا والعراق واليمن، وعندما تقرر السعودية وقف هذا الدعم للعصابات على مختلف إنتماءاتها وأسمائها، عندها لا حاجة لإعلان حلف إسلامي أو عربي لمواجهة الخطر التكفيري”.

كلام سماحته جاء خلال الإحتفال التكريمي الذي أقامه حزب الله بمناسبة أسبوع الشهيد المجاهد القائد حسن علي إسماعيل في حسينية بلدة زوطر الشرقية بحضور شخصيات وفعاليات سياسية، إجتماعية، ودينية وحزبية ووفد من عوائل الشهداء.

الشيخ نبيل قاووق

 

وأضاف الشيخ قاووق “لكن لبنان الذي انتصر على العدوان الإسرائيلي والعدوان التكفيري، ليس جزءاً من حلف فيه دول تدعم الإرهاب التكفيري، لبنان في خندق واحد مع الجيش والشعب والمقاومة في مواجهة الأعداء، وإنه لمعيب على حلف يحمل إسم العروبة والإسلام لا يتبنى أولوية محاربة الإرهاب الصهيوني”، سائلاً “هل كانت السعودية لتعلن حلفاً لمحاربة “إسرائيل”؟”.

وقال الشيخ قاووق “نحن في خندق المقاومة أولويتنا أن نحارب الإرهاب الإسرائيلي والتكفيري في آن واحد، هذا عنوان صدق المواجهة التي تحمي لبنان وشعبه وتوقف أي خطر تكفيري يهددنا في الحاضر أو المستقبل”.

وقد تخلل الإحتفال عرض فيلم عن وصية الشهيد. كلمة آل الشهيد ألقاها شقيقه محمد إسماعيل.و مجلس عزاء للقارىء الشيخ حسن بحمد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*