الشيخ قاووق: كرامة المقاومة أصلب من ان ينال منها قرار سعودي

 


أكد نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ نبيل قاووق أن كرامة المقاومة جبل راسخ وصلب أقوى من أن ينال منه قرار سعودي أو أميركي أو إسرائيلي، لافتًا  إلى أننا اليوم “نشهد على إجرام وإرهاب النظام السعودي في اليمن”.

جاء ذلك خلال الحفل التكريمي السنوي الذي أقامته المؤسسة الإسلامية للتربية والتعليم مدارس المهدي “عج”- صور والمجادل ولجنة إمداد الإمام الخميني “قده”، في قاعة الاستشهادي أحمد قصير في ثانوية المهدي (عج) في مدينة صور، لفتياتهن اللواتي بلغن سن التكليف الشرعي.

وأضاف الشيخ قاووق: “إن دماء نساء وأطفال اليمن أسقط القناع عن الوجه الحقيقي الإرهابي للنظام السعودي، فكتبت على جبين التاريخ والإنسانية أن النظام السعودي هو نظام إرهابي إجرامي تكفيري”.

الشيخ قاووق
الشيخ قاووق ملقيًا كلمته

كما اعتبر أن امتداح “إسرائيل” للسعودية ومعها دول مجلس التعاون الخليجي تيكفي لإدانتهم، و”هم الذين قرروا إدراج حزب الله على لوائح الإرهاب، رغم كونه أكثر ما يخشاه الصهاينة في العالم العربي”، مشيرًا إلى أنه وبعد كل الحملات الإعلامية والسياسية التي تستهدف محاصرة حزب الله وتشويه صورته وسمعته ومكانته، فإن كل الشرفاء في العالم العربي اليوم من مشرقه إلى مغربه قالوا كلمة واحدة، من اليمن حيث أصالة العرب، والعراق، وسوريا، وفلسطين، إلى مصر، وتونس، والجزائر، وموريتانيا، إذ إن “عنوان أصالة وشهامة ونخوة العرب إنما يجسدها سيد العرب وحفيد نبي العرب السيد حسن نصر الله”.

حفل تكليف
توزيع الهدايا على المكلفات

كذلك أكد الشيخ قاووق أنه وبفضل تضحيات المجاهدين والشهداء، بات لبنان اليوم في حصن حصين، وفي منعة أمام أي خطر إسرائيلي أو تكفيري، وقال: “نحن لن نعطي أي اهتمام لكل الضجيج والصراخ والغبار الذي لن يوقف المقاومة عن إكمال طريقها، فاستهداف حزب الله ليس جديدًا، وإنما منذ العام 1982 وإلى اليوم والمتآمرون على المقاومة ما زالوا هم أنفسهم ولم يتغيروا، ولكن بعضهم كان يعمل بالعلن والبعض الآخر بالسر، وبالرغم من كل الحروب العسكرية والإعلامية والسياسية، فإن ميادين القتال كلها تشهد، وأيار عام 2000 وتموز عام 2006 يشهدان أن مقاومتنا تنتصر ولا تنكسر، وليقولوا ويفعلوا ما يستطيعون”.

مراسم حفل التكليف، بدأت بتلاوة القرآن الكريم، يتبعها عزف الفرقة الموسيقية التابعة لجمعية كشافة الإمام المهدي “عج” النشيدين الوطني اللبناني وحزب الله، ومعزوفة فنية تحت عنوان “خميني إمام”. ثم دخلت بعدها المكلفات اللواتي أدين قسم العهد والوفاء بالحفاظ على حجابهن والسير على درب السيدة الزهراء، كما تم عرض فيلم مصور عن حفلات التكليف التي جرت خلال الأعوام السابقة.

شوقي سلمان
الأستاذ شوقي سلمان

بدوره مدير مدرسة المهدي/ المجادل الأستاذ شوقي سلمان ألقى كلمة قال فيها “إننا في المؤسسة الإسلامية للتربية والتعليم وجمعية لجنة الإمداد الخميني “قده” نعمل على أن نقدم أجيالًا ممهدة لصاحب العصر والزمان “عج”، أجيالًا تحسن علاقاتها مع الله أولًا ثم مع الناس، ونحن نعمل ونبذل قصارى جهدنا لتقديم الخدمة التربوية اللائقة بأشرف الناس”.

بدورها التلميذة المكرمة فاطمة نصر الله ألقت كلمة باسم الطلاب المكرمات شكرت فيها إدارة المدرسة على كل اهتمامها،.

وفي الختام وزعت الهدايا على المكرمات.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*