الشيخ قبلان: للتعاون مع الجيش والقوى الامنية والمقاومة لكشف البؤر الامنية

 

اكد نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان في خطبة الجمعة، “ان لبنان لا يزال في دائرة الاستهداف الارهابي بشقيه التكفيري والصهيوني الذي يتربص شرا بأمن اللبنانيين واستقرارهم خدمة لاهداف استعمارية شيطانية تريد انحراف لبنان نحو الفوضى والاضطراب”.

أضاف: “ما تعرضت له برج البراجنة من تفجيرات ارهابية حصدت ارواح الابرياء الآمنين، عمل بربري اصاب كل اللبنانيين الذين اثبتوا انهم قلبا واحدا معربين عن تضامنهم والمهم مع ما اصاب اهالي الشهداء والجرحى”.

وطالب “اللبنانيين ان يعمقوا تضامنهم ويحصنوا وحدتهم ويكثفوا تعاونهم فيكونوا كتلة متراصة في مواجهة الارهاب الذي لا يميز بين منطقة وفئة، لان هذا الارهاب عدو للانسانية جمعاء، مما يحتم ان تتضافر الجهود في مواجهته واجتثاثه من الجذور”.

ودعا الشيخ قبلان “اللبنانيين الى ان يكونوا عينا ساهرة تحمي الوطن وتتعاون مع الجيش اللبناني والقوى الامنية والمقاومة في كشف البؤر الامنية والتصدي لمخططاتها الشيطانية في ضرب الامن والاستقرار”.

كما طالب “الدولة اللبنانية بزيادة دعمها للجيش والقوى الامنية فتوفر كل التجهيزات والامكانيات والاسلحة اللازمة للحؤول دون حصول ثغرات يتسلل من خلالها الارهاب لتنفيذ مخططاته وبث فتنه ونشر اجرامه، فالواجب الوطني يحتم ان نحصن وطننا بدعم جيشه ليظل سياجا يحمي لبنان ويبعد عنه الاخطار”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*