الشيخ يزبك: لدعم الجيش في مواقفه البطولية في مواجهة الارهاب التكفيري

 

توجّه رئيس الهيئة الشرعية في حزب الله الشيخ محمد يزبك بـ”التبريك للأمة الاسلامية والشعب الايراني وقيادة الأمة، وشعوب العالم المستضعفة، وكل توّاق الى الحرية والعدالة والقيم الانسانية بالنصر الإلهي الذي تحقّق على يد الإمام الخميني (قده) بثورة إسلامية مباركة، لا شرقية ولا غربية، جمهورية إسلامية في الذكرى السابعة والثلاثين”، وقال “لقد تحقق حلم الانبياء بالاخلاص والعزيمة والتصميم، ما اسقط كل مؤامرات الشيطان الأكبر”.

وخلال خطبة الجمعة في مقام السيدة خولة بنت الإمام الحسين (ع)، أشار الشيخ يزبك الى أن “الجهود التي بذلت أعادت الحكومة اللبنانية الى تفعيل دورها بتحمل مسؤولياتها بإنجاز الملفات المتعددة التي تعالج أوضاع المواطنين في جميع الحقول”، معتبرًا أن “هذا يكشف أن السياسيين لو بذلوا المزيد من الجهد لاستطاعوا الخروج من الفراغ وما يعاني منه الوطن في مؤسساته”.

الشيخ يزبك: لدعم الجيش في مواقفه البطولية في مواجهة الارهاب التكفيري

رئيس الهيئة الشرعية في حزب الله الشيخ محمد يزبك

وبارك سماحته العملية البطولية النوعية اﻻخيرة للجيش في وادي اﻻرانب بعرسال، مطالبا بـ”دعم الجيش في مواقفه البطولية في مواجهة الارهاب التكفيري في الجرود، ودفاعًا عن عرسال أمام تهديدات الارهابيين”.

وأضاف متسائلًا “أما آن الأوان للحل السياسي في سوريا؟، فمن تعليق الى تعليق ومحركو الارهاب يصدرون القرارات بالانسحاب والعودة الى فريقهم وقد أزعجهم ما يتحقق على الارض من الانتصار على الارهابيين، ولكن النصر آت بإذن الله من سوريا الى اليمن الى ليبيا الى العراق، الى كل مكان يتغلغل فيه الارهاب لحماية الامن الاسرائيلي”.

وتوجه سماحته بالسؤال الى من وصفهم “دول الأحلاف مع العدو اﻻسرائيلي  الذين لم تحرك مشاعرهم دماء الفلسطينيين التي يسفكها هذا العدو، لماذا لا تدعمون الانتفاضة ونتنياهو يطالب باجراءات اضافية ضد الشعب الفلسطيني؟”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*