الصحة الفلسطينية: 72 شهيدا و7200 مصابا منذ بداية أكتوبر الماضي

أفادت وزارة الصحة الفلسطينية بأن حصيلة العدوان الإسرائيلي في أكتوبر كانت 72 شهيداً، ربعهم من النساء والأطفال، وأكثر من 2270 جريحاً، بالإضافة إلى ما يزيد عن 5 آلاف حالة اختناق، نتيجة الغاز المسيل للدموع.

وأضافت الوزارة في بيان صحفي، الليلة الماضية، أن قوات الاحتلال قتلت 54 مواطناً في الضفة الغربية و17 في قطاع غزة، وشابا في النقب بأراضي عام 1948.

وأشارت إلى أن من بين الشهداء 15 طفلاً، أصغرهم لا يتجاوز الـ8 أشهر، إضافة إلى سيدتين إحداهن قُتلت في قطاع غزة وهي حامل في شهرها الخامس، ما يعني أن 23.6% من مجموع الشهداء هم من الأطفال والنساء.

وأصاب جيش الاحتلال الإسرائيلي أكثر من 2270 مواطناً بجروح، جراء إطلاق الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط، واعتداءاته بالضرب على المواطنين، ما أدى لإصابتهم بكسور ورضوض.

وأوضحت أن 2030 مواطن أصيبوا بالرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط، منذ بداية الشهر الجاري، في الضفة الغربية وقطاع غزة وأدخلوا المستشفيات للعلاج، فيما أصيب 220 مواطناً أصيبوا بالرضوض والكسور والجروح نتيجة اعتداء قوات الاحتلال والمستوطنين عليهم بالضرب المبرح، إضافة لإصابة 20 مواطناً بالحروق، عدا عن أكثر من 5 آلاف حالة اختناق سجلت في قطاع غزة والضفة الغربية.

وسجلت الوزارة أكثر من 200 اعتداء على الطواقم الطبية وسيارات الإسعاف أثناء تأديتهم واجبهم الإنساني في إنقاذ المصابين والجرحى، الأمر الذي يعد انتهاكاً صارخاً للمواثيق الدولية وحقوق الإنسان.

واقتحمت قوات الاحتلال خلال عدوانها على شعبنا في شهر أكتوبر مستشفيات المقاصد والمطلع بالقدس والمستشفى العربي التخصصي بنابلس، ما أدى لإرهاب المرضى وإعاقة الطواقم الطبية عن عملها بالرغم من وجود حالات خطرة وبحاجة إلى رعاية حثيثة.

وقال وزير الصحة الفلسطيني جواد عواد، إن قوات الاحتلال لم تراع حرمة المراكز الطبية خلال عدوانها على أبناء شعبنا، فعمدت على اقتحام المستشفيات وإرهاب المرضى والطواقم الطبية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*