الصحف المصرية: عمليات البحث عن اجزاء الطائرة الروسية المنكوبة مستمرة ولا مؤشرات لعمل إرهابي

ركزت الصحف المصرية الصادرة اليوم على تفاصيل حادثة تحطم الطائرة الروسية في سيناء وما تبين من عمليات البحث، فضلا عن تناولها القضايا الداخلية المتعلقة بالأوضاع المعيشية وسبل تحقيق تعاون بين القاهرة ولندن.

صحيفة “الأهرام “: الرئيس فى لندن غدا للارتقاء بالعلاقات المصرية – البريطانية

مع صحيفة “الأهرام” نبدأ الجولة على الصحف المصرية الصادرة اليوم، حيث عنونت الأهرام في افتتاحيتها ” الرئيس في لندن غدا للارتقاء بالعلاقات المصرية -البريطانية”، حيث بدأ الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي زيارته الرسمية إلى برطانيا والتي تستمر لثلاثة أيام، في إطار تأكيد حرص البلدين على مواصلة التنسيق بينهما للارتقاء بالعلاقات الثنائية إلى شراكة جديدة تقوم على تدعيم الاستقرار والدفع بجهود التنمية فى مصر.

وقد نقلت “الأهرام” عن ذكر  المتحدث الرسمي باسم الرئاسة السفير علاء يوسف، أن السيسي سيعقد لقاء ثنائيا مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون للتباحث حول سبل تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية، فضلاً عن التشاور حول المستجدات الإقليمية، على رأسها تحدي الإرهاب في المنطقة”.

الصحف المصرية: عمليات البحث عن اجزاء الطائرة الروسية المنكوبة مستمرة ولا مؤشرات لعمل إرهابي

كما تحدثت “الأهرام” في افتتاحيتها حول مواصلة فرق الإنقاذ التابعة القوات المسلحة المصرية عملية البحث عن ضحايا الطائرة المنكوبة، بالإضافة إلى جمع اجزاء الطائرة المتناثرة، إذ أكدت مصادر امنية لـ”الأهرام” ان “اجزاء الطائرة تناثرت على مسافة 20 كيلومترا في صحراء سيناء، وان فرق الانقاذ قامت بتوسيع دائرة البحث إلى 50 كيلومترا، حيث بدأ الخبراء الفنيون الروس ومهندسو هيئة الطيران المدني بفحص اجزاء من حطام الطائرة”.

وبحسب الصحيفة، فقد وصل إلى الموقع خبراء أمنيون وفنيون مصريون من هيئة الطيران وجهات أمنية متعددة، حيث قامت القوات المسلحة بتأمين المكان والطريق المؤدي، فيما قضى الخبراء الروس وعددهم 109 خبراء إلى جانب فنيين ومحققين ليلتهم بموقع الحادث يرافقهم الوفد الإعلامي الروسى.

صحيفة “الأخبار”: أسعار استرشادية لـ ٣٠٠ سلعة لمكافحة التهريب وحماية الصناعة المحلية.

أما صحيفة “الأخبار” فتناولت حادثة القبض على مرتكب حادث دهس العامل المصري بالكويت، حيث اعلن مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية السفير هشام النقيبأن السلطات الكويتية ألقت القبض على مرتكب حادث دهس العامل المصري في الكويت أحمد عاطف فرغلي، ما ادى إلى إصابة اثنين آخرين.

ونقلت الصحيفة عن النقيب قوله إن السلطات الكويتية وجهت للمتهم تهمة القتل”، وقد قامت القنصل المصري بالكويت السفيرة هويدا عصام بزيارة المصاب المصري خلف محمد للاطمئنان عليه،

صحيفة الشروق: “الاستخبارات الأمريكية”: لا مؤشرات لعمل إرهابي في حادث الطائرة الروسية بسيناء.

بدورها، كتبت صحيفة الشروق عنونت افتتاحيتها اليومية “بـ”الاستخبارات الأمريكية”: لا مؤشرات لعمل إرهابي في حادث الطائرة الروسية بسيناء “، حيث أعلن مدير الاستخبارات الوطنية الأمريكية جيمس كلابر في واشنطن، عن عدم “وجود مؤشرات حتى الآن إلى عمل إرهابي تسبب بسقوط الطائرة الروسية في سيناء”، معتبرا انه “من غير المرجح أن يكون تنظيم داعش لديه الامكانات لإسقاط طائرة ركاب أثناء تحليقها”، لكنه تدارك أنه “لا يمكن استبعاد هذه الفرضية بالكامل”.

صحيفة “المصري اليوم”: سيف اليزل: رئيس البرلمان القادم من المعينين.

أما صحيفة “المصري اليوم” فعنونت افتتاحيتها ” سيف اليزل: رئيس البرلمان القادم من المعينين “، حيث توقع اللواء سامح سيف اليزل المقرر العام لقائمة في حب مصر، والتي حصلت على 60 مقعدا في الجولة الأولى من الانتخابات المصرية، أن تكون “نسبة الإقبال أكبر في المرحلة القادمة من الانتخابات البرلمانية”، فيما رجّح أن يكون رئيس البرلمان القادم ممن يتم تعيينهم من قبل رئيس الجمهورية لأنه لا أحد من المرشحين يصلح لرئاسة البرلمان، موضحا أن رئاسة البرلمان لم تكن أحد أهدافهم وهم يضعون قائمتهم.

وصرح اللواء سيف اليزل، أن هزيمة “حزب النور” في الجولة الأولى كانت شديدة جدا (حصلوا على 8 مقاعد)، وستكون أقسى في المرحلة القادمة، ولم يستبعد أن يكون بالبرلمان القادم بعض عناصر الإخوان، مؤكدا أن ائتلاف “في حب مصر” سيمثل المعارضة داخل البرلمان القادم، كما اتفق مع من يقول إن المال السياسي كان سببا في النسبة العالية التي حصلت عليها الأحزاب في المرحلة الأولى والتي كانت مفاجأة، ورجح أن المستقلين سيكون لهم باع في المرحلة المقبلة.

ونفى اليزل أن تكون جهات أمنية قامت باختيار مرشحيهم وهو الاتهام الذي تعرض له، موضحا أن الاستعانة بهذه الجهات جاءت بصفة ودية للكشف عن بعض الأسماء التي كانوا يتشككون بها خوفا من دخول بعض العناصر غير المرغوب فيها من الإخوان أو الحزب الوطني للبرلمان القادم.

Source link

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*