الصحف المصرية: مصر لن تشارك بأي قوات عسكرية في تحالف الرياض

سلطت الصحف المصرية الصادرة صباح اليوم الاربعاء الضوء على عدة قضايا تشغل الرأي العام المصري وفي مقدمتها زيارة ولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان آل سعود للقاهرة أمس، فضلا عن تناولها لتداعيات إعلان الرياض عن تحالفها بذريعة محاربة الإرهاب، والرفض المصري للمشاركة في قوات عسكرية ضمن التحالف.

صحيفة “الوطن”: مصادر: مصر لن تشارك بأي قوات عسكرية في تحالف الرياض

وقد افادت صحيفة “الوطن” نقلا عن مصادر خاصة، إنّ مصر لن تشارك بأي قوات عسكرية في التحالف الإسلامي لمكافحة الإرهاب الذي أعلن عنه مساء أمس الاثنين في السعودية، وأكدت أنّ مصر وافقت على تنسيق المواقف، ولا يخرج الأمر عن كونه “شكليا جدًا”، ولا يعني بأي طريقة المشاركة بقوات عسكرية على الإطلاق.

الصحف المصرية: مصر لن تشارك بأي قوات عسكرية في تحالف الرياض

وأضافت أنّ مصر هي أول دولة واجهت الإرهاب عمليًا، وهي أول دولة أعلنت تصديها له مهما كانت العقبات والتبعات، وهو ما يدركه العالم أجمع الآن، الأمر الذي يفرض على أي تحالف يتم تشكيله لمواجهة الإرهاب، الاستعانة بمصر لأنها الدولة التى تحملت عبء مواجهته علنًا ودون مواربة.

وفي سياق متصل، طالبت نائب رئيس المحكمة الدستورية الأسبق المستشارة تهاني الجبالي الحكومة بعدم المشاركة في “تحالف الرياض” المزعوم لمواجهة الإرهاب، وقالت إن “الدول التي تدعم الإرهاب هي من سيحاربه؟، أين المصداقية في مثل هذه التكوينات؟”.

وأضافت الجبالي، أن ممولي “داعش” وداعميهم معروفون، مؤكدة أن التحالف المزمع تشكيله يفتح المجال أمام انقسام طائفي بين المسلمين، بما يخدم مصالح الصهاينة ويفتح المجال لساحة حرب بالمنطقة.

وتابعت: “فكرة ربط الإرهاب بالإسلام لعبة استغلتها القوى المعادية ضد العالم العربي على مدار أربعة عقود مضت”.

صحيفة “الأخبار”: أمانة عامة لهيئات الإفتاء في العالم مقرها القاهرة

أما صحيفة “الأخبار”، فقد تناولت إعلان مفتي مصر شوقي علام عن تأسيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم، والتي تقرَرَ أن يكون مقرها دار الإفتاء المصرية.

واشار علام، بحسب “الأخبار”، إلى ان “الهدف الرئيس من أول تجمع عالمي لدور الإفتاء هو محاربة الإرهاب والتصدي للتطرف الذي يستند لأقاويل لا دليل شرعيا عليها في الدين الإسلامي”، موضحا أن الأمانة ستعمل على ترسيخ منهج الوسطية في الفتوى والتنسيق في مجال الإفتاء لتقليل فجوة الاختلاف بينها، وذلك عبر إنشاء أكاديمية لتخريج المفتين وهيئة بحثية متخصصة لدراسة وبحث القضايا الافتائية المستجدة ودراسة مشكلات الحياة المعاصرة والاجتهاد فيها”.

وقال علام إنه “تقرر عقد مؤتمر سنوي للأمانة لبحث القضايا المهمة، ووضع آليات للحد من ظاهرتي فوضى الفتاوى والتطرف الفكري لدي مدعي الإفتاء”، مؤكدًا ان ما يفعله “داعش” إرهابا يجب أن يقاوم بكل الوسائل”، واشار إلى أن الانضمام للأمانة مفتوح لكل الدول الإسلامية وممثلي دور الإفتاء في العالم.

من جانب آخر، عنونت “الأخبار” احد مواضيعها بـ”صراع بين محمود عزت وإبراهيم منير ينذر بانهيار الجماعة الإرهابية”، حيث ذكرت أن أزمة جديدة تنذر بانهيار جماعة “الاخوان المسلمين”، ففي الوقت الذي احتفت فيه الجماعة منذ اسابيع قليلة بذكرى مولد مؤسسها حسن البنا، دخلت في نفق مظلم بسبب اختلال عجلة قيادتها وظهور صراع مستتر منذ شهور للسيطرة على موقع المرشد العام بين القياديين الاخوانيين محمود عزت وابراهيم منير المقيم في لندن.

وكشفت الصحيفة ان الصراع اشتد منذ يومين بسبب تضارب القرارات في الجماعة والاطاحة بالمتحدث الرسمي محمد منتصر بقرار من عبد الرحمن فهمي، واعتمده محمود عزت وهو ما واجه رفضا قاطعا من “اخوان” الداخل الذين يسيطرون على الموقع الرسمي للجماعة.

ونشرت “الأخبار” البيان الصادر باسم اللجنة الادارية العليا لجماعة “الإخوان المسلمين”، التي اكدت انها لم تصدر اي قرارات بشأن المتحدث الإعلامي للجماعة، وأن محمد منتصر هو المتحدث الاعلامي، كما اكدت أن كل  القرارات الادارية التي تخص إدارة الجماعة تصدر من اللجنة العليا في الداخل، ولا يجوز لاي مؤسسة في الجماعة او شخصيات اعتبارية التحدث باسم اللجنة او اصدار قرارات هي من صلاحيات لجنة الإدارة.

صحيفة “الأهرام”: تعاون مصرى ـ سعودي لوقف نزيف الدم بالمنطقة

بدورها، تحدثت صحيفة “الأهرام” في افتتاحيتها، حول استقبال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس الأمير ولي ولي العهد السعودي ووزير الدفاع محمد بن سلمان آل سعود، والمواقف السعودية التي لاقت ترحيبا من السيسي وتأكيده ضرورة تعزيز أواصر التعاون القائم بين الجانبين فى كل المجالات.

واشارت الصحيفة إلى ان السيسي أكد حرص مصر على “دعم جميع الجهود العربية والدولية الرامية إلى مكافحة الإرهاب وتجفيف منابع تمويله وتسليحه”، لافتا إلى أنه “يتعين تعزيز الجهود للتوصل إلى تسويات سياسية للأزمات بالدول العربية بما يضمن وحدتها وسيادتها ويصون مقدرات شعوبها”.

صحيفة “المصري اليوم” : الملك سلمان يأمر بزيادة الاستثمارات في مصر لـ8 مليارات دولار

صحيفة “المصري اليوم” عنونت افتتاحيتها بما صدر عن وكالة الأنباء السعودية، “العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز أمر بمساعدة مصر في تلبية احتياجاتها البترولية على مدى السنوات الخمس المقبلة، وزيادة استثمارات المملكة في مصر لتصل إلى أكثر من 30 مليار ريال “ثمانية مليارات دولار””.

ونقلت الصحيفة عن الوكالة أن الملك سلمان أمر أن تزيد الاستثمار ات السعودية في مصر على ثلاثين مليار ريال، وأن يجري الإسهام في توفير احتياجات القاهرة من البترول لمدة خمس سنوات، مضيفة إنه “استمراراً للعمل والتنسيق المشترك بين جمهورية مصر العربية والمملكة العربية السعودية، وعملاً بتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي وأخيه الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*