الصدر يتوعد أردوغان بطرد قواته من العراق

moqtada-assader

طلب زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر من الرئيس التركي رجب طيب اردوغان أن يسحب قواته من قاعدة بعشيقة في محافظة نينوى بـ”كرامته”، مهددا بـ”طردها” من العراق، في حين أبدى استعداده لحماية أهالي الموصل بالتنسيق مع الحكومة العراقية.

وقال الصدر ، يوم الأربعاء، في معرض رده على سؤال لأحد أتباعه بشأن تصريحات الرئيس التركي الأخيرة، “أنت يا اردوغان احمِ مسلمي تركيا من المخاطر والظلم ثم ادعِ أنك تريد حماية مسلمي العراق”.

وتساءل الصدر “أي مسلمين؟! ان كنت تقصد أهالي الموصل فنحن كعراقيين على أتم الاستعداد لحمايتهم وأنا على استعداد لحمايتهم بالتنسيق مع الحكومة، أما لو كنت تقصد داعش فهذا يعني انك من داعميهم وبالتالي يحق لنا مقاضاتك دوليا على دعمك للإرهاب”.

وأضاف أن “تواجدك في أراضينا عسكريا مستهجن ومستنكر وغير مستساغ وعليه أخرج بكرامتك أفضل من أن تخرج مطرودا فقد اتفق كل العراقيين على رفضكم”.

وتابع الصدر “ان كانت هناك اتفاقات دولية أو إقليمية لتدخلكم في العراق فهذا شأنكم وهو لا يعنينا في شيء فأنصحكم أن تبني دولتك على معايير الديمقراطية والحرية ثم صرح ما شئت”.

وكان اردوغان هاجم، أمس الثلاثاء، رئيس الوزراء حيدر العبادي في تصريحات صحفية قال فيها: “لست ندي ولست بمستواي. سنفعل ما نشاء، وعليك أن تعلم ذلك، وتلزم حدك أولا”، فيما رد العبادي على تلك التصريحات بالقول: “بالتأكيد لسنا نداً لك. سنحرر أرضنا بعزم الرجال وليس بالسكايب”.

ولاقت تصريحات اردوغان استياء شعبيا وسياسيا عارما في العراق، حيث أطلق مدونون عراقيون سلسلة تدوينات على مواقع التواصل الاجتماعي هاجموا فيها الرئيس التركي تحت هاشتاق “قردوغان”.

إلى جانب ذلك توعدت هيئة الحشد الشعبي اردوغان بـ”رد مزلزل في الميدان”، وخاطبته قائلة “سنعرف من الذي سيلزم حده ويسحق خده”.

 

Source link

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*