الصين: تقرير وزارة الدفاع اليابانية مضلل ويلحق ضررا بالعلاقات

China-vs-Japan-This-Time-ItCus-Different

قالت وزارة الدفاع الصينية ان الصين تحتفظ بالحق في اتخاذ “رد فعل الضروري” بعد ان دعت وزارة الدفاع اليابانية في تقريرها السنوي بكين الي التوقف عن بناء منصات لاستكشاف النفط والغاز بالقرب من مياه يتنازع عليها البلدان في بحر الصين الشرقي.

وفي الوثيقة التي صدرت يوم الثلاثاء عبرت طوكيو عن القلق من ان عمليات الحفر الصينية قد تستغل مكامن تمتد في اراضي اليابان.

وقالت وزارة الدفاع الصينية في بيان صدر في وقت متأخر الثلاثاء “مثل هذا التصرف يكشف بشكل كامل عن الطبيعة المزدوجة لسياسة اليابان الخارجية وله تأثير ضار على السلام والاستقرار في منطقة اسيا-الباسفيك.”

واضاف البيان ان الصين ستجري مزيدا من التقييم لمراجعة الدفاع اليابانية -او الكتاب الابيض- عندما يصدر النص الكامل وستتخذ بعد ذلك “رد الفعل الضروري تبعا لما يمليه الوضع.”

ووصفت بكين مراجعة الدفاع السنوية اليابانية بانها مضللة ومغرضة قائلة انها تنطوي على تهويل “للتهديد العسكري الذي تمثله
الصين” وتذكي التوترات بين أكبر قوتين في شرق اسيا. وتمسكت بمطالبها للسيادة على سلسلة الجزر المتنازع.

وقالت وزارة الدفاع الصينية ان الكتاب الابيض “ينطوي على مغالاة خبيثة بشان قضايا بحر الصين الشرقي وبحر الصين الجنوبي
وأمن الانترنت والشفافية العسكرية.” واضاف انه يبالغ ايضا بشان التهديد الذي يشكل الجيش الصيني ويشوه سمعته.

وقال لو كانغ المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية في بيان اخر صدر في وقت متأخر يوم الثلاثاء ان التقرير السنوي لوزارة الدفاع
اليابانية تجاهل ان انشطة الصين البحرية يجري تنفيذها بما يتماشى مع القانون الدولي.

واضاف قائلا “جزر دياويو تابعة للصين منذ العصور القديمة… الصين ستواصل اتخاذ الاجراءات الضرورية لحماية سيادتها الاقليمية
ويجب على اليابان ألا يراودها أي اوهام غير واقعية” في اشارة الي سلسلة الجزر الصغيرة المتنازع عليها والمعروفة في اليابان باسم سينكاكو.

وعبرت مراجعة الدفاع اليابانية عن القلق من ان المنصات التي تبينها الصين قد تستخدم ايضا كمحطات للمراقبة بالقرب من الجزر.

وتضمن التقرير ايضا تعليقات بشان بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه حيث تنتقد اليابان ودول اخرى مشاريع صينية لبناء جزر صناعية بدعوى انها تهديد للامن الاقليمي.

وقال بيان وزارة الدفاع الصينية “اليابان ليست دولة معنية بشكل مباشر بمسألة بحر الصين الجنوبي ولهذا يجب عليها ألا تحكي روايات وألا تبذر الشقاق.”

وقالت وزارة الخارجية ان انشطة البناء التي تقوم بها الصين تقع بشكل كامل في نطاق سيادتها وليست مواجهة الي أي بلد.

وقال المتحدث باسم الوزارة “نحن نحث بشدة اليابان على التوقف عن اذكاء التوترات واثارة التناقضات وان تبذل بدلا من ذلك المزيد
من الانشطة التي من شأنها ان تفضي الي السلام والاستقرار الاقليمي.”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*