الصين…علماء الاثار يعثرون على مقبرة جماعية

 

عثر علماء الآثار على مقبرة جماعية، تحتوي على هياكل عظمية لحوالي 100 شخص قضوا نحبهم نتيجة اصابتهم بمرض مجهول.

عثر العلماء على هذه المقبرة في قرية صينية قديمة (5 آلاف سنة). يعتقد الخبراء ان أصحاب هذه الهياكل العظمية كانوا ضحايا وباء مجهول، وانهم قضوا نحبهم قبل سكان القرية الآخرين.

هذه القرية الصينية ظهرت قبل ظهور الكتابة في الصين، لذلك يعتبرها علماء الآثار افضل موقع يعود الى فترة ما قبل التاريخ للقرى في شمال – شرق الصين. تشير القطع الأثرية المكتشفة الى ان سكان هذه القرى كانوا يمارسون الزراعة والصيد.

القرية التي عثر فيها على المقبرة الجماعية
Chinese Archaeology
القرية التي عثر فيها على المقبرة الجماعية

اكتشف علماء في هذه القرية انقاض 29 منزلا، كل منها يتكون من غرفة واحدة فيها موقد. وعثر العلماء في واحدة من هذه الغرف، مساحتها حوالي 20 مترا مربعا، على عشرات الهياكل العظمية، ويعتقد العلماء انه بعد جمع جثث هؤلاء الأشخاص في هذه الغرفة جرى حرقها، مما تسبب في انهيار السقف واصابة بعض الجماجم والعظام بأضرار.

الهياكل العظمية التي عثر عليها علماء الاثار
Chinese Archaeology
الهياكل العظمية التي عثر عليها علماء الاثار

ويذكر ان العلماء سبق وأن عثروا على مقابر جماعية مماثلة في قرية بمحافظة خبي الواقعة شمال الصين. هذا ما جعل علماء الانثروبولوجيا يعتقدون ان الصينيين القدماء قضوا نحبهم نتيجة مرض معدٍ مجهول.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*