العبادي: استخدام ’داعش’ للمواد السامة في تازة جريمة كبرى سنواجهها بـ’ردٍ قاسٍ’

توعّد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، اليوم الجمعة، تنظيم “داعش” بـ”ردٍ قاسٍ”، بعد أن تأكّد استخدامه لمواد سامة في قصف عشوائي استهدف مدنيين في ناحية تازة بمحافظة كركوك، واصفًا ما جرى بـ”الجريمة الكبرى”.

وقال العبادي في بيان أصدره مكتبه الاعلامي، “إن استخدام تنظيم داعش الارهابي القصف العشوائي ومواد سامة ضد المدنيين، خصوصًا الاطفال والنساء من أبناء مدينة تازة البطلة، جريمة كبرى وعدوان على الانسانية جمعاء”.

وهدد “داعش” بمواجهة جريمته هذه بـ”ردٍ قاسٍ”، موضحًا أن “مقاتلينا الابطال سيثأرون لشهداء ومصابي تازة، وسيطهرون أرض العراق من هذه العصابة الارهابية المجرمة”.

ووجه العبادي بـ”إرسال فرق طبية متخصصة على وجه السرعة، حال حدوث الاصابات، للعلاج السريع والاستعانة بالخبرات الدولية في هذا المجال”.

العبادي
رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي

وكان رئيس لجنة حقوق الإنسان البرلمانية أرشد الصالحي أعلن، اليوم الجمعة، تسجيل أول حالة وفاة لطفلة من سكان تازة بسبب القصف الكيمياوي بغاز الخردل والكلور على ناحية تازة جنوبي المحافظة.

يذكر أن الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيش عبر، أمس الخميس، عن قلقه بشأن تقارير أفادت بقيام تنظيم “داعش” باستخدام أسلحة كيمياوية في هجماته الأخيرة بناحية تازة خورماتو جنوبي محافظة كركوك، مؤكدًا أن الأمم المتحدة تتعامل بقدرٍ عالٍ من الجدية مع هذه القضية.

ويشار إلى أن المفوضية العليا لحقوق الإنسان أعلنت، أمس الخميس، عن إصابة 409 أشخاص بقصف “داعش” لناحية تازة جنوبي كركوك بغاز الخردل والكلور، فيما لفتت الى أن الاصابات تراوحت بين الحروق البسيطة والصعوبة البالغة في التنفس.

يذكر أن ناحية تازة، (25 كم جنوبي كركوك)، تعرضت خلال الأسبوع الحالي إلى أكثر من استهداف بصواريخ الكاتيوشا، أطلقها تنظيم “داعش” من قصبة بشير التابعة للناحية صوب مركز الناحية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*