العبادي مهنئاً بتحرير الرمادي: قادمون لتحرير الموصل

iraq-haydarabadi

هنأ رئيس الوزراء العراقي القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، الاثنين، بتحرير مدينة الرمادي من سيطرة تنظيم “داعش” الارهابي، فيما أكد التوجه الى مدينة الموصل لتحريرها.

وقال العبادي في كلمة متلفزة بمناسبة تحرير مدينة الرمادي وفقا للسومرية نيوز، إن “مدينة الرمادي عادت الى حضن الوطن وستعود كل مدينة عراقية الى حضن الوطن الكبير”، معرباً عن تهنئته ومباركته بـ”هذا النصر والحاق الهزيمة الكبيرة بداعش والمتحالفين معه”.

وأضاف العبادي، أن “العراقيين كتبوا بدمائهم بيان هذا الانتصار واذاقوا داعش شر هزيمة”، مؤكداً أن “ابناء الشعب العراقي لن يتوقفوا ابدا حتى تحقيق كامل الاهداف بتحرير كل مدينة وقرية وقصبة”.

وتابع العبادي، “قادمون لتحرير الموصل لتكون الضربة القاصمة والنهائية لداعش بوحدة وعزيمة هذا الشعب العراقي وبسواعد ابنائه”.

كما أكد العبادي أن عام 2016 سيكون عام “الهزيمة الكبرى” لتنظيم “داعش” الارهابي، فيما دعا العالم الى عدم التساهل مع “الفكر المتطرف”.

واضاف “اذا كان عام ٢٠١٥ عام التحرير فسيكون عام ٢٠١٦ عام الانتصار النهائي وعام انهاء وجود داعش على ارض العراق، وعام الهزيمة الكبرى لداعش”.

ولفت العبادي أنه “لولا الحرص على سلامة العوائل المحاصرة في الرمادي لأتممنا تحريرها قبل هذا الموعد وهذا التاريخ بوقت طويل”، مؤكداً “قيام داعش بتفخيخ المدارس والمساجد والمستشفيات والشوارع وكل شيء لاعاقة وصول المقاتلين”.

وشدد العبادي بالقول، إن “داعش التي سفكت الدماء وقطعت الرؤوس وهجرت المواطنين الابرياء هي عدوة للانسانية جمعاء”، داعياً العالم الى “التوحد وعدم التساهل لحظة واحدة مع الفكر المتطرف لأنه اساس الإرهاب”.

وكانت العمليات المشتركة أعلنت في وقت سابق من اليوم الاثنين (28 كانون الأول 2015) عن تحرير مدينة الرمادي ورفع العلم العراقي فوق المجمع الحكومي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*