العبادي يدعو العرب إلى تبني موقف موحد ضد "التوغل التركي"

abadii.jpg

دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الدول العربية إلى تبني موقف موحد ضد “التوغل التركي” في الأراضي العراقية.

وأكد العبادي في بيان صدر  الأربعاء عقب لقائه مع سفراء الدول العربية في بكين، على الانتصارات التي حققتها القوات العراقية ضد “داعش” وآخرها في الرمادي.

وأبلغ رئيس الحكومة العراقية السفراء العرب بـ”الإجراءات التي اتخذها العراق لمواجهة انتهاك سيادته الوطنية من قبل تركيا وإدخالها قوات دون موافقة الحكومة العراقية”، مشيرا إلى أن “الموقف الدولي معنا وعلى الدول العربية اتخاذ موقف موحد مع حرصنا على علاقات حسن الجوار”.

كما أشار إلى أن تنظيم “داعش” الإرهابي هو “مشروع فتنة شوه” الدين الإسلامي.

من جانبها أعلنتْ قيادة ُالعملياتِ المشتركة ُعن تَنفيذِ طائراتِ `أفْ ستةَ عَشَرْ` ضَرَباتٍ جوية ًمنتخبة ًلأوكار ِداعشَ الارهابي في الحويجة والأنبار ْ. واَشارتِ القيادة ُ في بيان ٍ الى اَنّ الضرباتِ اَسفرت عن قتل ِعَشَرَاتِ الإرهابيينَ من ضِمْنِهم ثمانية ٌمن كبار ِقادة ِداعشَ الارهابي .

من جانب اخر نقل التلفزيون الرسمي الأربعاء عن الفريق عثمان الغانمي رئيس أركان الجيش العراقي قوله إن القوات الحكومية تتوقع إخراج متشددي تنظيم داعش من مدينة الرمادي بغرب العراق خلال أيام.

واذا تمت السيطرة على الرمادي فستكون ثاني مدينة كبيرة بعد تكريت تسترد من أيدي داعش بالعراق. وسيرفع هذا الروح المعنوية لقوات الأمن العراقية بعد أن استولى التنظيم الارهابي على ثلث أراضي البلاد العام الماضي.

ونقلت قناة العراقية التلفزيونية عن الغانمي قوله “في الأيام المقبلة ستزف بشرى تحرير الرمادي بالكامل.”

وبدأت القوات المسلحة العراقية التقدم الثلاثاء الماضي صوب آخر منطقة خاضعة لسيطرة الارهابيين في وسط الرمادي المطلة على نهر الفرات وتقع على بعد نحو 100 كيلومتر غربي بغداد والتي سيطروا عليها في مايو ايار.

بدوره اعلن الناطق باسم العمليات المشتركة العميد يحيى رسول، امس الاربعاء، بان المجمع الحكومي في مدينة الرمادي اصبح تحت نيران القوات الامنية، وسيتم تحرير المدينة من عصابات داعش الارهابية بالكامل خلال المدة القليلة المقبلة.

وقال رسول لـ”عين العراق نيوز”، ان” القوات الامنية يتقدمها جهاز مكافحة الارهاب وباسناد من طيران القوة الجوية والتحالف الدولي خاضت معارك شرسة ضد عصابات داعش الارهابية في مدينة الرمادي، “مبينا ان” المجمع الحكومي في الرمادي اصبح تحت نيران القوات الامنية”.

واضاف انه” تم خلال المرحلتين الاولى والثانية من مراحل تطهير مدينة الرمادي من ارهابيي داعش السيطرة على مناطق عديدة ومهمة، فيما اشار الى ان انطلاق المرحلة الثالثة يوم امس حيث سيتم خلالها تحرير مركز مدينة الرمادي بشكل كامل”.

وتابع رسول ان” تحرير مدينة الرمادي من عصابات داعش الارهابية بشكل كامل لم يبق منه سوى مناطق معدودة، “مؤكدا ان” العمليات المشتركة ستزف للشعب العراق بشرى تحرير الرمادي خلال وقت قريب”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*