#العراق أبدى انزعاجه من تدخلات #السعودية في شؤونه: #الحشد_الشعبي هيئة رسمية

 



بعد ساعات على دعوة وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إلى “تفكيك الحشد الشعبي” في العراق، واتهامه بـ”تأجيج التوتر الطائفي”، عبّرت وزارة الخارجية العراقية عن رفضها وانزعاجها إزاء التدخل المتكرر من قبل المملكة العربية السعودية في الشؤون الداخلية للعراق.

وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد جمال في بيان “تعبّر وزارة الخارجية العراقية عن رفضها وانزعاجها للتدخل المتكرر من قبل الخارجية السعودية في شؤون العراق الداخلية، وتنصح بعدم تناول قضايا العراق بخطاب ينقل خلافات المملكة مع بعض الدول أو يصدر لأزماتها الداخلية”، داعياً “بعض الدول” إلى منع مواطنيها من الالتحاق بتنظيم “داعش” الإرهابي.

وأضاف جمال أن “الحشد الشعبي هيئة رسمية تشكّلت من متطوعين يمثلون كافة مكونات الشعب العراقي وهو جزء من منظومة الدفاع الوطني، يأتمر بإمرة القائد العام للقوات المسلحة ويحصل على تمويله من ميزانية الدولة، ويتصدى مع جيشنا الباسل وباقي تشكيلاتنا المسلحة البطلة للفكر التكفيري المتطرف الذي تمت تغذيته واحتضانه في حواضن باتت معروفة”.

وأكد جمال أن “الحكومة العراقية مكونة من كافة فئات الشعب العراقي وهي نتاج لممارسة ديمقراطية، ومن الأجدر ببعض الدول منع مواطنيها عملياً من اعتناق الفكر التكفيري المتطرف والالتحاق بـ”داعش””.

وتابع جمال أن “معركتنا ضد “داعش” مستمرة، والنصر الذي تحقق في الفلوجة سيتعزز بانتصارات أخرى بهمّة مقاتلي العراق الأشاوس، كما حصل اليوم من تدمير لمئات السيارات التي تقل مجرمي هذا التنظيم، ولن تثنينا بعض التصريحات عن المضي فيها حتى تحرير كامل مدننا المغتصبة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*