العراق: العبادي يلغي مناصب نواب رئيسي الجمهورية والحكومة ويفتح ملفات الفساد

abadii.jpg

ألغى رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي مناصب نواب رئيسي الجمهورية والحكومة  وأوعز بإبعاد المناصب العليا عن المحاصصة الحزبية والطائفية.

وعقب جلسة طارئة للحكومة على خلفية تردي الخدمات، أمر العبادي بإلغاء المخصصات الاستثنائية لجميع الرئاسات والهيئات كذلك تضمنت قرارات الحكومة ترشيق الوزارات وخفض النفقات وتقليصا شاملاً وفورياً للقوى المكلفة حماية المسؤولين من ضمنهم الرؤساء الثلاثة.وطالب العبادي مجلسي الوزراء والنواب بالموافقة والمصادقة على إجراءات الاصلاح، مؤكداً أنه سيمضي قدماً في إجراءات
الإصلاح مهما كلفه الأمر لافتاً إلى أنه أخذ التفويض من الشعب والمرجعية الدينية.

وبالتزامن أوعز القضاء العراقي بالتحقيق في التهم المنسوبة إلى بهاء الاعرجي نائب رئيس مجلس الوزراء. فيما أعلنت
كتلة دولة القانون أنها ستجتمع اليوم للنظر في قرارات رئيس الوزراء.

من جهته أكد رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري “استعداد البرلمان لدعم كل الإجراءات الإصلاحية التي تتخذها الحكومة وفق الأطر الدستورية”. وأضاف الجبوري “إن البرلمان سيراقب الحكومة في تنفيذ إجراءاتها الإصلاحية وسيحاسب المقصرين”.

وكانت المدن العراقية شهدت تظاهرات في الأيام الماضية احتجاجاً على تردي الخدمات لا سيما قطاع الكهرباء. ودعت المرجعية الدينية رئيس الحكومة إلى عدم التردد في الكشف عن المعرقلين لمسيرة الإصلاح وعدم اجتزاء العملية.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*